]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أمين الزاوي يبحث عن الشهرة والجوائز ...

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-10-04 ، الوقت: 16:59:25
  • تقييم المقالة:

غريب أمر هؤلاء الكتاب وصناع الحرف القادرين على بلوغ الأهداف بسهولة ولعل درجة الدكتوراه الممنوحة

لهم عن طريق المتابعة أو الدراسة دفعتهم إلى أن يتباهو في كتاباتهم وإلى درجة الخروج عن الدرب فأصبح كل

منهم يفتخر بكتاباته ويطالب بالجوائز مهذا ما حدث مع المفتخر بنفسه واسيني الأعرج وزينب الأعوج

من وصل بها إلى تقبيل زوجها في الفم على الملأ ولم تقيم حساسية العربي المسلم لا وكيف وهي تعيش في فرنسا

وأصبحوا يأخذون أماكنهم الأولى في المعارض الدولية وينتظرون الجوائز ...

وأعترف أن إقصاء أمين الزاوي وواسيني من البوكر كان في محله لأن كتاباتهم في السنوات الأخيرة اصبحت

إماراتية تخدم مصالحهم الشخصية ..

ومتى كانت الكتابة شخصية ؟

أليست لمشاركة الغير همومهم وأرائهم ؟

أليست لتحسين السيئ ؟؟

أليست لرفع الهموم عن المهموم ؟

أليست لإبداء الرأي ؟؟

كفوا أرجوكم مغالطة نحن في زمن لا يحتاج للمزيد من الأوهام ..

وأميطوا الأذى عن أذهانكم لأننا لن نقبل كل ما يرسل إلينا بل سنغربل ..ونغربل ..ما يصلنا.

وشكرا ...إزدهار


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق