]]>
خواطر :
متعجرفة ، ساكنة جزيرة الأوهام ... حطت بها منذ زمان قافلة آتية من مدينة الظلام...الكائنة على أطرف جزر الخيال...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مختارات من قصائد الهايكو والسِنْرْيو / توماس ترانسترومر - ترجمة نزار سرطاوي

بواسطة: نزار سرطاوي  |  بتاريخ: 2011-10-27 ، الوقت: 18:21:48
  • تقييم المقالة:

 

مختارات من قصائد الهايكو والسِنْرْيو *

للشاعر توماس ترانسترومر 

(الحائز على نوبل للآداب 2011)

ترجمة نزار سرطاوي


أفكار في حالة توقف:  


قطع من الفسيفساء  
في باحة القصر 

 

* * * * * *


امرأةٌ تنشر الغسيل

في صمت

الموت ليس ريح

 


* * * * * *

 

عمق التربة

يغيب عن بالي

هادئاً كالمُذَنّب.

 

* * * * * *

 

زوجان من اليعسوب 
مشدودا الوثاق إلى بعضها
مرّا وهما يرفّان. 

* * * * * *

.
أشجار البلوط والقمر.
ضوء وأبراج صامتة.
البحر البارد.

 

* * * * * *

 

والليل يتدفق
من الشرق إلى الغرب  
بسرعة القمر.

* * * * * *


قلعةٌ من العصور الوسطى،
مدينةٌ غريبة، أبو هولٍ بارد،
ساحاتٌ خاوية.
* * * * * *

 

الشمس الآن على عُلُوٍّ منخفض.
ظلالنا عمالقة.
قريبا سيكون الظل هو كل شيء.

* * * * * *

 

الشمس البيضاء

تتدرب وحدها عَدْواً في وجه
جبال الموت الزرقاء.

 

* * * * * *

 

ركلوا كرة القدم

ارتباك مفاجئ – الكرة

طارت فوق الجدار

 

* * * * * *

 

أشجار صنوبر شعثاء 
في هذا المستنقع المأساوي –  
دائماً وإلى الأبد  

* * * * * *

 

إسمعْ همهمةَ المطر...  
أهمس بسِرّ

كي اتمكن من الدخول  

* * * * * *

 

الطفل يشرب اللبن

وينام مطمئناً في خليته

أمٌّ من حجر.

 

* * * * * *

 

زهرة الأوركيدا.
ناقلاتُ نفطٍ تنزلق.
والقمر بدر.
                

* * * * * *

 

أنظر كبف أَجلسُ بهدوء

مثل مركبٍ صغيرٍ يرسو على الشاطئ

أحس بالسعادة هاهنا.

 

 

*الشاعر توماس ترانسترومر، كانت له عناية خاصة بقصيدة الهايكو ذات الأصول اليابانية. فقد شرع بكتابة بعض قصائد الهايكو منذ عام 1959. وقد تضمنت مجموعاته الشعرية التي صدرت بعد عام 2000 أعداداً من قصائد الهايكو والسِنْرْيو تبرز اهتمامه بهذا اللون من الشعر.

 

قصيدة الهايكو نشأت وتطورت في اليابان في المنتصف الثاني للقرن السابع عشر تحت مسمّى "هُوكّو" على يد الشاعر ماتسوو باشو (1644 – 1694). لكن الهوكّو لم تكن تستعمل للإشارة إلى نص شعري مستقل وحسب، بل أيضاً إلى نص شعري يستعمل كافتتاحية لقصيدة مطولة، وكذلك إلى لون آخر يجمع بين الشعر والنثر. في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، أطلق الشاعر ماساوكا شيكي (1867 – 1902) إسم هايكو على نصوص الهوكو المستقلة. 

 

قصيدة الهايكو، التي هي أقرب إلى قصيدة الومضة من حيث التكثيف، تتألف  عادةً من ثلاثة أسطر لا تشترك في قافية، وتحتوي على صورتين أو فكرتين متجاورتين، تضاف إليهما كلمة او عبارة قصيرة تحدد لحظة الانفصال، وفي نفس الوقت تشير إلى العلاقة بينهما. والعبارة التي تقدم الصورة في قصيدة الهايكو لا تكون جملة مفيدة في أغلب الأحيان، بل كلمة أو شبه جملة. 

 

تتألف قصيدة الهايكو اليابانية من 17 وحدة صوتية. والوحدة الصوتية هي أقرب ما تكون إلى المقطع في اللغتين العربية والإنجليزية وسواهما. ففي علم العروض، الذي يهتم بأوزان الشعر العربي، هناك نوعان من المقاطع: المقطع القصير والمقطع الطويل. ويقابلهما في الانجليزية المقطع المشدد والمقطع غير المشدد (stressed syllable & unstressed syllable). وتتوزع المقاطع الصوتية في قصيدة الهايكو اليابانية هكذا 5-7-5، أي خمسة مقاطع للسطر الأول وسبعة للثاني وخمسة للثالث. وهذا ما حاول أن يفعله الكثيرون من شعراء العالم الذين أدخلوا الهايكو إلى لغاتهم.   

 

كذلك فإن من خصائص قصائد الهايكو أنها تتحدث عن الطبيعة، وفي العادة فإنها تحتوي على كلمة تشير إلى أحد الفصول بصورة مباشرة أو غير مباشرة. وهذا ما يميزها عن اللون الآخر السِنْرْيو (بتسكين النون والراء).

 

فقصيدة السِنْرْيو، التي يرتبط اسمها بالشاعر الياباني سِنْرْيو كاراي (1718 – 1790)، تشترك مع قصيدة الهايكو في كافة الخصائص باستثناء الموضوع. إذ أنها تستبدل الطبيعة بالإنسان، فتتحدث في كثير من الأحيان عن جوانب الضعف في الإنسان. وكثيراً ما تميل إلى السخرية، بعكس الهايكو، التي هي أكثر جديةً في الحديث عن الطبيعة.

 

انتشر شعر الهايكو والسِنْرْيو في معظم أنحاء في النصف الثاني من القرن العشرين. لكن الكثير من الشعراء لم يلزموا أنفسهم بالخصائص اليابانية للهايكو. فمنهم اكتفى بسطرين بدلاً عن ثلاثة، ومنهم من كتب قصائد تقل عن 17 مقطعاً. كما مزج البعض بين الهايكو والسِنْرْيو، مبتدعين لونا هجيناً يجمع بين الإنسان والطبيعة في القصيدة الواحدة.

 

ولعل توماس ترانسترومر يجنح إلى هذا اللون الهجين في الكثير من قصائد الهايكو. كما أنه كثيراً ما يخرج عن الخصائص الأصلية للهايكو. وفيما يلي بعض قصائد الهايكو للشاعر ترانسترومر: 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق