]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حبو الأنآمل على ظهر الشوكْ ,

بواسطة: هزآزة الرمح  |  بتاريخ: 2013-10-02 ، الوقت: 10:20:40
  • تقييم المقالة:

لآأريد التكون حول دآئرة الإختصآرْ للآ إرآديْ ,إنمآ التوهج المفرط بِ الردع الهجآئي قآبل للإفتكآكَ ,

فَ هنآكَ الشوكْ المقزم حول خآطة الأيآم وَ هنآكَ الشوق القآبع تحت مسآمآت الجلد من صبر الكدح والعنآء ,

وَ هنآكَ قدراً مبتلع منْ جوفه الغدر وَ الخيآنه , 

فَ للجميع سجدة الرضآ وَ للجميع حذراً منْ الأمنيآت العقيمه ,

فَ نحن نتعلم منْ أطرآف السمآء وَ من حبو الأطفآل تسلق الغيوم المختصرهـ على أرصفة المرض , 

فَ لتعلموا أنّ هنىك منْ يصرخونْ قهقةٌ منْ الترثْ ,

وَ هنآكَ منَ يبكونَ ضحكاً منْ الضعف ,

فَ عجباً على إشدآد التقمس من ْ الحروف أنّ تجعلني عقيمةٌ التوحد منْ الأمنيآتْ الحبلى وَ كفى ,


منْ وَ هج الروح الربآني ْ الذي يتوج تلكَ النبضآتْ التي بِ دآخلي ْ ,


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عبدالعزيز الجهني | 2013-10-09
    عذرا للإملاء وللمتابعين فقد اهتزت يداياي فرحا وارتجفت خوفا
  • عبدالعزيز الجهني | 2013-10-09
    منالذي يستطيع التعليق؟! وفي رأس الموضوع فاصلةْ,
    وماهذه اللوحةالتي تضج وتثج بالمعاني المغمورة في زوايا القصر.
    مالنا ولردع الهجاء, مالذي يعرضنا له.
    وكيف نداوي مسامات الجلد من الغدر والخيانة.
    وكيف نحذر الأماني ونحن مسيرين؟!
    ف عل الله يديم سجودنا ترياقا لمسامنا وسمومنا.
    الله يديم الفرح ويرزقنا فوائد الترح والحزن.
    يالجمال ستر الصراخ بالقهقهة ! كيف تقهقهين يا أنثى !
    والروعة ستر البكاء بالضحك ...... وأنت ممسوحة الملامح
    بسمة وتكشيرة واستهزاء وألم وكبرياء وخنوع وتظلم ودعاء والتضور أدبا ....أنا قاسي حقيقي محب.
    المرض نعمة وقدر وإحساس وكبح للجماح .... بالله ابتعدي عن الناس خوفا عليهم من انفجارك والشضايا.
    ومهما يكن الفجر محاربا ولكنه قريب جدا .. وسيعرف بعد أن يموت بالظهيره.
    مازلت أضع خطا تح الأنثى . هي تتألم ولكن لا يسعها البيان فتقوم برسم لوحتها الجميلة بالدموع. وتترك لك عناء التفاصيل .
    ابتعد تسلم وأسلم ونسلم .
    شكرا للجمال المؤلم. 

  • طيف امرأه | 2013-10-02
    تحية لصاحبة الحرف المنثور دررا وماسات ولؤلؤا
    قد صقلتِ الحرف بريقا  يوازي  الثريا
    وصغت الجمال سطورا نرجسية لها أثرا طيبا
    بورك بك غاليتي
    زادك من البيان سعة ورحابة
    لقد أبدعت وكان في حرفك بعض مني رمزا
    طيف امرأه بخالص الحب والتقدير
    وبإنتظار المزيد أنتظرك على درجات المحبة والورود

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق