]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الفرق بين الثورة في مصر والثورة في ليبيا

بواسطة: نورالدين عفان  |  بتاريخ: 2011-10-27 ، الوقت: 17:48:10
  • تقييم المقالة:

بالسم الله والحمد لله

تمت السيطرة نهائيا وبشكل قطعي على دولة ليبيا الشقيقة من طرف حلف الناتو وبالتحديد فرنسا وبشكل أقل بريطانيا وإيطاليا وتحت أعين ومراقبة الولايات المتحدة الامريكية.أما يروجه لنا البعض بأن ليبيا تحت سيطرة المجلس الانتقالي فهذا هراء لايصدقه عاقل .لان المجلس الانتقالي من أول يومه لم يكن الا واجهة لمن ارادو السيطرة على ليبيا لتحقيق غرضين كبيرين هما محاصرة الجزائر ومصر بعد الثورة ..قد يتساءل البعض عن جدوى قولي ان السيطرة على ليبيا جاءت لمحاصرة مصر بعد الثورة والجواب بسيط سهل ..فالملاحظ والمقارن بين الثورتين في مصر وليبيا ان ثورة مصر كانت سلمية من المعارضة قمعية من السلطة وان ثوار مصر قادو ثورتهم بأفكارهم وسواعدهم واشترك فيها كامل الشعب بكل اطيافه وطوائفه .ولم يتدخل لاالناتو ولا الامم المتحدة ولا غيرهم من اجل احتواءها بينما في ليبيا فمن اول بداية الثورة -ان صح هذا المصطلح اصلا-فقد تدخل الناتو ووبالتحديد فرنسا ومباركة الجامعة العربية التي وفرت الغطاء السياسي والمبرر العسكري ومشاركة مباشرة لقطر والامارات بالمال والسلاح والرجال.وقد انطلقت ثورة ليبيا مباشرة بعد نجاح ثورة مصر التي رأى فيها الغرب انها تهديد كبير وتغير لخريطة المنطقة سياسيا واستراتيجيا.

وقد لايبدو هذا الامر واضحا جليا لان امريكا والغرب عموما بارك ثورة مصر علنا لكن في السر يعمل المستحيل من اجل احتواءها وتوجيه مسارها ولذلك نلاحظ تاخر ثمار الثورة المصرية ولعلى كوادر سياسية ومنظمات المجتمع المدني كثيرا منها تلقى التكوين والدعم من الخارج خصوصا بامريكا.مثل حركة 6ابريل التي شهدت انشقاقات سياسية نتيجة تضارب مصالح اعضائها واهداف من قاد الثورة من الداخل ومن تلقى اوامره من الخارج.

كما ان العاقل والمستبصر يدرك جيدا ان مصر تقع في قلب الامة العربية وتجاورها اسرائيل وحركة حماس وبالتالي من المنطقي بل ومن الضروري ان لا تترك مصر ترتمي في حضن محيطها العربي الذي يبدو متعطشا لاستعادة مصر دورها الحقيقي في تحريك مصالح العرب الحيوية والدفاع عنها.

لهذه الاسباب ولغيرها يتضح جليا ان تغير الاوضاع في ليبيا ليس من مصلحة مصر في شيئ .وكلنا يتذكر انه كانت في ليبيا جالية مصرية يفوق تعدادها 5ملايين نسمة رجعت كلها بثقلها وعبئها الى مصر مما سبب ضغطا اضافيا على مصر الثورة خصوصا وانها كانت بمرحلة التقاط الانفاس ..ليس الامر بالصدفة بل قد كان مخططا له وما وضع المجلس الانتقالي في الواجة وهو بنكهة اسلامية الا لجلب تعاطف الناس معهم واغلبهم لاتم للاسلام بصلة فعبد الجلبل قد كان وزيرا للعدل وهو من وجه برقية الى النظام يطالب باعدام عددا لايستهان به من السجناء ووقع على الامر بيده..ومقاتلي المجلس الانتقالي عدد كبير منهم كان من الافغان العرب فكيف رضي الغرب بهم لولم يكونو تحت امرته وسيطرته.

هناك تقارير تفيد بتدفق السلاح نحو الحدود المصرية بشكل كبير ...ولايخفى على احد خطورة مثل هذا الفعل على امن مصر القومي.

هذه نقاط عديدة تستدعي الحيطة والحذر والتأكد مليا من نوايا حكام ليبيا الجدد لانهم يبدو انهم مجرد واجهة لاستعمار من نوع جديد مهما اختلفت الاقنعة


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق