]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحمل ومنع الحمل والولادة 5

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-10-01 ، الوقت: 10:13:02
  • تقييم المقالة:

س 41 : هل لا بد من قضيب طويل حتى يمكن للمرأة أن تحمل ؟


لقد ذكرت من قبل بأن المرأة يمكن أن تحمل ولو كان الذكر قصيرا.إن المطلوب هو قذف المني بجوار عنق الرحم,ومنه فإن 7 سم من طول الذكر (وهي طول قناة المهبل عند المرأة) كافية لجعل المرأة تحمل من زوجها بسهولة.صحيح أن الاستمتاع بالذكر القصير يمكن أن يكون أقل خاصة بالنسبة للرجل (أما المرأة فلا تهتم بالطول كثيرا بقدر ما تهتم بأشياء أخرى),لكن صحيح كذلك أن زيادة الطول إلى درجة يصبح معها مساويا لحوالي 22 أو 23 سم قد تكون ضارة بالعلاقة الجنسية لأنها في هذه الحالة ستسبب للمرأة الألم وستصعب الجماع تبعا لذلك على الزوجين.
 

س 42 : هل يجوز للمرأة المريضة أن تجري عملية جراحية لوقف النسل,علماً بأنها تعاني من ارتفاع السكري والضغط أثناء الحمل ؟
 

لا يجوز إجراء عملية تستأصل من خلالها القدرة على الإنجاب سواء للرجل أو للمرأة إلا عند الضرورة،ومنه فلا يجوز للمرأة الإقدام على هذه العملية إلا أن يقرر طبيب مسلم ثقة أن حملها مع وجود هذه الأمراض فيه خطر محقق أو غالب على حياتها.
 

س 43 : ما حكم المرأة التي ترفض الإنجاب بسبب أنها تخاف من الوحم وأعراضه ؟ وهل يجوز للرجل أن يتحايل عليها بإحداث ثقب بسيط في"الواقي"قبيل الاتصال الجنسي مباشرة حتى تحمل منه زوجته بدون أن تحدث مشكلة بينه وبينها ؟
 

لا مانع من استخدام موانع الحمل بأنواعها المختلفة ك"الواقي" مثلا، وذلك بشروط أربعة ذكرتها من قبل. فإذا انتفى شرط من هذه الشروط حرم استعمالها.ولأن الشرط الثاني هو أن يكون ذلك برضى الزوجين لأن إيجاد النسل من مقاصد النكاح الأساسية وهو حق ثابت لكل واحدٍ منهما بحيث لا يجوز لأحدهما منع الآخر منه بدون رضاه كما لا يجوز للزوجة منع الزوج منه بدون رضاه إلا لعذر.والخوف من الوحم وأعراضه بدون تأييد من طبيب ثقة وخبير لا يصلح أن يكون عذرا شرعيا للمرأة,لذا فإنه يحرم على المرأة الامتناع من الإنجاب ويجوز للزوج أن يجبرها عليه.أما تحايله على ذلك فقد نختلف عليه وقد يميل أحدنا إلى ذلك وقد يميل آخر إلى المواجهة.وأنصح الزوج أن يحاول إقناع الزوجة بحرمة موقفها ويمكن أن يستعين بأهل الخير والعلم والصلاح من أجل إقناعها,فإذا لم تقتنع الزوجة فليختر ما يطمئن إليه قلبه:إما تحايل وإما مواجهة صريحة بالتوقف عن استعمال مانع الحمل المستعمل.
 

س 44 : ما الحكم في إجهاض الحمل بعد حوالي 15 يوما من التلقيح لغرض تنظيم النسل ؟
 

أجازه بعض العلماء ما دام يتم قيل نفخ الروح في الجنين,ومع ذلك فالأفضل أن لا تجهض المرأة ولو قبل نفخ الروح إلا لضرورة كما يقول الشيخ يوسف القرضاوي حفظه الله.
 

س 45 : اكتشفت أني حامل منذ شهر من زوجي الذي جامعني بين العقد والدخول.وأنا الآن حامل منذ 3 أشهر,وظروفي لا تسمح بالزواج الآن(العرس)وأريد أن أُجهض وبموافقة زوجي,فما الحكم ؟
 

لا يجوز لك الإجهاض,وهذا الحمل يعد حملاً شرعياً ما دام قد حصل بعد عقد القران،وعلى زوجك أن يحاول التعجيل بإعلان الزفاف تفادياً لما قد يحصل لكما من إشكالات مع الأهل أو غيرهم.فإن لم تستطيعا فاصبرا وتحملا ولا ترتكبا الحرام.
 

س 46 : إذا حملت المرأة من زوجها الذي جامعها بين العقد والدخول,هل ينسب الابن له أم لا ؟
 

نعم بطبيعة الحال,لأن الولد ابنه بالفعل ولأن الاتصال الجنسي الذي جاء منه الحمل والولد هو اتصال بين المرأة وزوجها الشرعي والحقيقي.
 

س 47 : ما علاقة غسل المهبل بعد الجماع مباشرة بتأخر حدوث حمل المرأة من زوجها ؟
 

العلاقة وثيقة لأن هذا الغسل يؤدي تلقائيا إلى طرد معظم الحيوانات المنوية إلى الخارج ,فتقل فرصة حدوث الحمل.
 

س 48 : إنني أعاني من نقص الحيوانات المنوية وقلة حركتها,لكنني أسأل: ما هي الأغذية التي تزيد من إنتاج هذه الحيوانات ؟ علما أنني أتعاطى الأدوية التي وصفها لي الطبيب.
 

المطلوب من الطبيب التأكد من عدم وجود اضطرابات هرمونية أو التهابات في مجرى البول أو البروستات أو دوالي الخصيتين.أما بالنسبة للتغذية فيُنصح السائل بتناول العسل يوميا وغسل الخصيتين بالماء البارد،وتجنب الألبسة الضيقة والسجائر والكحول والمخدرات.
 

س 49 : هل للجماع من الدبر في القبل تأثير على صحة المرأة أو صحة الجنين أم لا ؟
 

إن جماع الرجل لزوجته في قبلها من دبرها جائز كما هو معلوم وذكرتُ ذلك في أكثر من جواب سابق.أما عن تأثيره على صحة المرأة أو الجنين فلا يوجد أي أثر كبير أو صغير بإذن الله.إنه لو كان الضرر موجوداً لما أبيح في شرع الله,وكذلك لذكره الأطباء.
 

س 50 : ما المسؤول عن تحديد نوع الجنين:ذكر أو أنثى ؟
 

الحيوان المنوي هو المسؤول. إن جميع البويضات عند المرأة متماثلة تماما,أما عند الرجل فيوجد نوعان من الحيوانات المنوية يختص أحدهما بإنجاب الذكور والآخر بإنجاب الإناث,ويكون إفراز هذين النوعين بنفس العدد تقريبا.ومنه فإن تحديد نوع الجنس يخضع إلى علم الله وحده.

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق