]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ليلة رعب في طرابلس الفيحاء

بواسطة: لطيفة خالد  |  بتاريخ: 2013-10-01 ، الوقت: 06:54:10
  • تقييم المقالة:

 

 

 

منطّقة عكار خزّان بشّري للبنان....وفيها كثّافة سّكانية عالية......وفروقات اجتماعية رهيبة....فيها الغنيّ والثّراء الفاحش طبعا" وهم الأقلية من أفريقيا  ومن بلاد المهجر  وفيها الفقر المدقّع وسّاكنين أشباه المنازل بيوت التنك والخيم....

 

 

وراجتْ تجارة تهجّير العرب وعلى مرأى ومسمع من الدّول والحكّام.....والنّقل كان بعبّارة لا تملك مواصفات الأمانة وخاطروا باعوا الأرض تنازلوا عن الوطن ليس هربا" من جوع أو عطش ....ولكن بحثا" عن ثّروات ومال وجاه يأتي من قصر يبنى أو بيت يعمر في القرية بعد سّنوات هجرة....

فقط ليصبحوا أغنياء خاطروا وليس الرّجال وإنّما العائلة كلها....غرقت العبّارة ومات من مات ونجا من يعرف ويتقّن السّباحة وأكثرية الغرقى نسّاء" وأطفالا".

العبارة في أندونسية رفضت لا ضيفا" ولا من يحزنون ولا حتى إنسّانيا" عندما حلّت الكارثة كانت أسوأ معاملة  أهانوا البلد وأهانوا أنفسهم من أجل حفنة من المال....

ثروتكم في أرضكم ازرعوها ولا تتّكبروا ولا عيب في أنْ ْتكون فلاحا" والعيب في أن تكون عاطلا" عن العمل وبلا اخلاق ولا أدب ولا دين أحيانا"...

وحرقوا محل لبيع المشروبات الكحولية في الميناء وأبرّحوا صاحب المحل ضربا" وأدموه....لا ننّاقش ما هو حلال ولا ما هو حرام ولكنّه كافر ارتضى لنفسه لا تشتروا منه وبالحسنى أفهموه اننا لا نرغب في مدينتنا وجود محرمات....

لقد أظهرتم لأهل البلد وللعرب وللأجانب أنّنّا متوحشّون رويدكم الأعمال التي تقومون بها حرام شرعا" اقفال طريق حيث أن الرسول أمرنا باماطة الاذى عنها وانتم تحرقون الدواليب تمرضون اولادنا واولادكم وتعطلون أرزاق الناس...وترهبون الناس والأطفال بحملكم للسّلاح من قال اشهار السّلاح بين النّاس فضيلة... من كان بطلا" ليذهب الى سّاحات الوغى اما يُقتل أو يَِقتل ليس من البطولة بمكان حمل السّلاح ورشق الرّصاص بالمجان هكذا فقط لتخويف النّاس أهل البلد تعبوا والحركة الاقتصادية تحت الصفر والله وحده يعلم إلى متى سّوف تستّمر الاوضاع سّيئة هكذا...

ارجعوا الى الأصول وحكموا الضّمائر ولو كنتم تعلمون حكم الشّرع لما نطقتم بالسّفاهة ولا قمتم بأفعال شنيعة ...وكلنّا يدفع ثمن الحماقات...

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق