]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عطور بشذى السم

بواسطة: Tariq Baban  |  بتاريخ: 2013-09-30 ، الوقت: 18:27:08
  • تقييم المقالة:

ذات يوم
مرت بي عابرة سبيل
صارت غالية على كما روحي
أدمنتها
وأدمنت عطرها
أمسيت أعاني لغيابها
داء السهرْ

أي قلب يحويه صدرها
هل ككل القلوب نابض
أم هو جلمود حجر

مرت بي
نبهتني بذاك العطر الفرنسي لسحرها
كم كنت أحمقا
لم أكن أدري
أن العطور
تصيب العقول بالضرر

محتالات
نواقيس خطر
تحذر من ألكذب والانكسار
أحاسيس ألبشر

كنت اتلصص على همس عيونها
حين كانت  لكبريائها تعتذر

أدري بك يارقيق ألنظرات مُوَلَّهٌ بي

سامحني لست مذنبة
ذنب الشرق
وما جناه عليك القدر

ذات صباح خريفي
وككل ألصباحات هلت
غريبة هذه ألمرة أحسستها
بان عليها الارتباك والخجل
دعي عنك الأحراج مولاتي
عطرك ألجديد أنبأني الخبر

عطرك ذاك الفرنسي
كما عشقتك
عشقته
خدعتموني
كل شئ في هذا الصباح الخريفي
 على حقيقته ظهر

أي قدرذاك ألذي أوهمتني بظلمه
رحمة قولي
عطرك ألجديد ألذي يقرفني
هل تعطرين به أجوار الخريف فقط
أم في رشاته
خفيا أُخر

عذرا
لست مشككاَ
بالبادرات منك
هي حياتك تهنأي بها
انا هكذا ظني بشرقكم
جهنم
نقمة على خداعه
ونزيف الجراحات
 ستستعر


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق