]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

الصيّاد ...بقلم معتصم السبع

بواسطة: معتصم السبع  |  بتاريخ: 2011-10-27 ، الوقت: 04:12:12
  • تقييم المقالة:

 

غـــدوتُ والــــرمــــــاحُ بــــيـــــدي... و الأقـــواس حـمـّــلـت علي كتفي

أتــفــقــدُ غــــــــزلان الــــبــــراري...لـعـلـي أصــطـادُ مــنـهــا لــذاتــي

رأيــتُ غـــــزالــةً  تــلــمـحُــنـــــي...مـن بـيـن الأشـجـار تـــتــربـصـني

مــا إن صوبتُ عـلـيـهــا بســهــمـي...إلا وقــــد غــابــت عــن نـاظــري

ركـضـتُ مـسـرعـاً مـن لـهــفـــتــي...أيـن ذهــبـت ؟!وقـد اسـتـغـفـلتـنـي

بـحـثـت عــن يـمـيـنـي وشـمـالــــي...وما تلفت خلفي إلا وهي تـفُاجِـئُـني

قـالـت سـتـتـعـب مـن مـطـاردتـــي...ولــن أكــون إلا حـــرةً ولا أُبــالــي

يــا زيـرَ الــنـسـاء أتــصـطـادُنــي؟...قـلـتُ مـا عـدتُ إلا زيـرَ عــيـنـاكـي

تــجـرعـتُ الـمـاء مـن لـهــثــــتــي ...أحســسـت كـأنـه الــنــبـيـذُ شــرابي

غـاب الـعـقـل مـن خـمـر شـفـتـاكي...ومــن هـمــس كـلامهــا بـمـسـامعي

أمــســـكــتُ يــدهــا فـأمــسـكـتـنـي...خــــوفَ الـــفــرارِ فـــــدارت بــــي

دارت الــدنــيــا مــن  حــولـــــــي...ومـن الـسـرعـة لـم  يـلـحـقـني ظـلي

وارتـمـت تـعــبــاً فــي حـــضـنـي...قـالـت أصـبـتـني يا صـيـادُ فـي قـلبي

كـيــفَ لا وأنــا الـصـيـاد بطبيعتي...ومــا أصــطــادُ إلا مــا كُــتــبَ لــي

لـلـوادي بـيـن الـتـلـتـيـن دعــتـنـي...وأن أتــذوقَ حــلـيــب الـــغُــزلانـــي

قلت وبالغارِ بين الجبليـن مروري...ولــكـن بـــأن تــكــونــي حـــلالـــــي

وما الـفرق بـيـنهُ والحرامُ تـسـأُلني...قــلــت هــونـي عـلـيـكـي واصـبـري

دعـي كــلَ جـمـيـلِ لـمـيـقــاتـــــي...وقــولـي يــااا الـهـي بــك تـوفــيـقــي

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق