]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

• الصرخي الحسني...الرجل الهمام في زمن الظلم والظلام

بواسطة: أيام الحميري  |  بتاريخ: 2013-09-29 ، الوقت: 19:01:42
  • تقييم المقالة:





الصرخي الحسني...الرجل الهمام في زمن الظلم والظلام

 بقلم: قاسم الجليحاوي
 الجد والاجتهاد والمثابرة دائما تأتي بثمار يمكن ان تحفز الشخص على المواصلة في الابداع لعمل ما يدخل في تغيير منهج منحرف او اصالة علم ينتفع به الناس اوتطوير او اصلاح او سنة حسنة في حالة ان تقع كل هذه الابداعات في الاخلاص في العمل حتى تعطي معنى التضحية الحقيقية في هذا السبيل(ومن سن سنة حسنة فله اجرها واجر من عمل بها الى يوم القيامة) وعلى العكس من ذلك من يظلم ويجاهر بالظلم وينشر الفساد ويحرف الناس عن طريق الله وسنته وسنة انبيائه واوليائه تجده يجد ويتعب ايضا في هذا السبيل المظلم من اجل مصالحه وملذاته ويضرب كل المفاهيم والمبادئ السامية الالهية من اجل غريزة الهوى والنفس الامارة بالسوء... لم تعط الانسانية منذ الاف السنيين حقها في الاستقامة لانها ضيعت وتاهت في مزالق المنحرفين واصحاب السوء ولم تتعب نفسها في البحث وانطمست هذه الانسانية في وحل الرذائل والموبقات حت بُعث من بُعث من الرسل لأرجاع الفطرة الانسانية الى الخط المستقيم ومحاربة اهل الفساد والشبهات والانحطاط حتى زخر التاريخ بمعارك بين اهل الحق والعلم والمعرفة وبين اهل الباطل والتسويف والجهل وكلما زادت حدة الباطل انبثق معه سيف للحق وهلم جرا تاتي وتتعاقب الازمنة لتصل الى زمن الشبهات التي تلبست بالدين وحرفت سنن الانبياء والمرسلين لتحط رحالها على الاسلام وتهشم دعائم السلام فيه من وفاة الرسول الكريم (صلى الله عليه واله وسلم ) نزولا بالائمة المصلحين وانتهاءا بأهل العلم في زمننا الحاضر الذي برز فيه قرن الشيطان وعليه مائة الف والف من حبائل العصيان لتتحدى مفهوم وواقع معنى الاسلام وتدفعه الى مغارة المصالح والكفر والضلال ...!؟ في زمن الاحتلال الامريكي وما انبرت منه جرذان الجهل والفساد لتضع عارها على العباد وتطغى بأسم الدين والوطنية ومالت اليه الاحداث من قتل ودمار انبرى رجل تحدى زمجرة الكفر وكتب معنى الصبر وشق جدار الصمت وسحق مفهوم ديمقراطية المحتل وغرس معنى الحقيقة والايمان لبلد هدته حراب الاقزام وسحقت شعبه بالمفخخات والطائفية السوداء ليكتب لينقش ليحفر في الصخور الصماء التي قبعت على صدر العراق ويزيحها عنه بصوت هز الافاق ... انا عراقي انا عراقي اوالي العراق شعب الانبياء وارض الاوصياء وتندمل انامله بدم الجهاد بكتابات وبيانات وعلم ومعرفة واصالة وفكرهشم فيها اصنام الزمان ويستمر ويسير ويقول ويتحدى انا الصرخي الحسني هذا هو بلدي وترابي وعزي ادفع عنه الملمات واقطع اصابع الاتهامات بقلمي وفكري ادفع الشبهات ... حقيقة لايمكن ان تنكر لهذا الجبل وهو قد سطر ملامح من العبر في تضحياته وسنيين حياته من اجل هذا الدين والوطن وهو مستمر في اشعال الشموع لدرب الضالين ليفتح لهم باب السلام ومواقد الانعام ويعيشوا برفاهية ... فتحية من القلب الى القلب لهذا العالم الهمام


... المقالة التالية »
  • سناء الخالصي | 2013-09-30
    انه المرجع الوحيد الذي خاطب جميع شرائح المجتمع ووقف وقفة ثناءا على كل ما يقدمونه من اجل الارتقاء بالاجيال القادمة الى مستوى التفوق والعلم والابداع وطالب لهم بحقوقهم المشروعة
  • المعلمة هنادي | 2013-09-30
     الله الله في المرجع الحسني ...فليسمع لهكل مثقف عراقي غيور على بلده ....فليسمع الاساتذه والمحامون والاكاديميون والمتعلمونبل حتى من يقرأويكتب سيتعلم منه الوفاء للعراق والحب للعراق والغيرة على شعب العراقوالمودة للعراق...هنيئاً لنا بهذا المرجع الرسالي الوطني العالم الذي بقلمه يكتب بأحرفمن نور مستقبل زاهراً للعراق الجريح

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق