]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مصر وسُمَّ العرب ..

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-09-29 ، الوقت: 17:39:29
  • تقييم المقالة:

لن أسمح بأن يتطاول عليا مصري رخيس أبدا لأنني بعيدة عنه ولا شأن لي به فلكل مصري راسلني على موقعي

أو على موقع مقالاتي فليشد لسانه ولا يرخس عمره لأننا نحن المسلون ندري ونعي ماذا فعل المصريون بفلسطين

فهذا الفعل لن يغفر لهم ولا لرئيسهم كما أنني شخصيا لا أميل إلى المصريين لأنني جربتهم ووجدتهم وحوش ويختزنون في قلوبهم الغيبة فهم أميون وفقراء لا غاز ولا إكتفاء ذاتي بل همج

ولا حظ ماحدث مع رئيسهم وهم من إختاروه ..

فلو كانوا عرب ويحبون الجزائررين لا يتهجم عليا ذاك الرخيس بحجة أنني وضعت صورتي على الموقع

فما دخلك يا رخيس ؟

وأصدقكم القول أن أرخص شعب والله العظيم لهو الشعب المصري جميعا وأنا مسؤولة على كلامي ؟؟؟

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عبد الحميد رميته | 2013-09-30
    أختي الفاضلة وابنة بلادي : تمنيتُ لو أن لهجتك هنا كانت أفضل وأحسنوأطيب اتجاه إخوتنا المصريين أو اتجاه أي مسلم كان أو حتى اتجاه أي بشر كان ... ثمتمنيتُ أن تُـكتب بلغة عربية راقية , لا لغة ركيكة لا تشبه اللغة العربية ولا تشبهاللهجة الدارجة .
    1-هذا الكلام الذي قيل هنا من طرفك لا يجوز أبدا أن يقال ... هو باطل وحرام ومنكروعيب و ... يتبرؤ منه كل جزائري وكل مصري وكل مسلم وكل إنسان . 2- ثم إن رد فعلك لا يتفق لا من قريب ولا من بعيد مع الفعل , أي أنسبك وشتمك لهذا المصري ولجميع المصريين لا يتفق مع " لماذا وضعتِ صورتك فيالموقع أو في المنتدى أو ... " , سواء كنتِ متحجبة أم متبرجة .
    3-كل قوم فيهم الطيب ومنهم الخبيث , سواء في مصر أو في الجزائر أو عند غيرهما.  وهذا أمر مؤكد 100  بالمائة , لا يناقشه ولا يجادل فيه أحد  .

    4-الدين علمنا أن نعتز بالإسلام والأدب والأخلاق و ... والتقوى " إن أكرمكم عندالله أتقاكم " , لا أن نعتز بقومياتنا الضيقة وبعصبياتنا الجاهلية "دعوها فإنها نتنة ".

    5-الذين كانوا يدافعونعن حسني مبارك ويسبون الجزائريين أيام مشكلة كرة القدم بين الجزائر ومصر ( بعدمباراة أم درمان وقبلها ) هم أنفسهم الذين يقودون اليوم الإعلام الحكومي الكاذبوالزائف (في مصر) من أجل الدفاع المستميت عن السيسي وأعوانه من الانقلابيينالدمويين المتوحشين . وكما أن السيسي وأعوانه هم من أسوإ عباد الله ( اليوم ) , فإن هناكآخرين من المدافعين عن الشرعية والشريعة في مصر ( رجالا ونساء ) هم أبطال بحقيستحقون كل الاحترام والتقدير والتبجيل و ...ولو كنتُ قادرا علىأن أُقـبِّـل جبين كل واحد منهم لفعلتُ .

    6-بعضُ المصريين ثاروا على رئيسهم الدكتور محمد مرسي وأسقطوه ظلما وعدوانا , ونحنكذلك في الجزائر ثار بعضُـنا في يوم من الأيام على الجبهة الإسلامية للإنقاذوألغوا نتائج الانتخابات النزيهة وأقالوا الرئيس الشاذلي بن جديد واعتقـلوا فيليلة واحدة أكثر من 5000 من قادة الجبهة الإسلامية ظلما وعدوانا .

    7-تمنيتُ أختي الكريمة لو أنك سحبتِ كل كلماتك الجارحة التي قلتها في حق شعب بأكملهمثل " وحوش ويختزنون في قلوبهم الغيبة , فهم أميون وفقراء لا غاز ولا إكتفاءذاتي بل همج " . هذه كلمات لا تليق ولا تقبل ولا تستساغ ولا ... لا في حق إخوانناالمصريين ولا في حق غيرهم .لاتُقبل هذه الكلمات ولوقيلت في حق شخص واحد , وأما أن تقال في حق شعب كامل مثل الشعب المصري فهي مرفوضةوستين ( 60 ) مرفوضة .8-مصر لها مكانتها المرموقة ضمن العالم العربي والإسلامي , والشعب المصري في كل عصرمن العصور له منزلته وفضله وقيمته الرفيعة ... وإن كان للمصريين ( أو لبعضهم ) سيئاتفحسناتهم أكثر بإذن الله , وكذلك لنا نحن الجزائريين سيئاتنا ولكل قومية سيئاتهم... إنما نتمنى دوما أن تكون سيئات الجميع أقل دوما من الحسنات .
    9-الفقر الذي يعاني منه الشعب المصري ( كان ولا زال ) لا يجوز أبدا اعتباره عيبا" إن أكرمكم عند الله أتقاكم " ... ثم يُعابعلى الجزائر كذلك أنها وإن كانت من حيث خيراتها هي ضمن ال 5 دول الأولى الأغنى فيالعالم العربي , ومع ذلك فإن أغلبية الشعب فقير ( حتى وإن كان بشكل عام أفضل حالامن الشعب المصري ) , وذلك بسبب السرقة ونهب الثروات وسوء توزيعها الذي تكادالجزائر تُـحطم فيه الرقم القياسي عالميا !.  10- بعض حكام مصر خانوا العروبة والإسلام وخانوافلسطين وأعطوا ولاءهم لأمريكا وإسرائيل , ولكن المصريين كشعب وكحركات ثورية ودينيةو ...( سواء على مستوى الإخوان المسلمين أو على مستوى مجموع الجيش المصري )  لهم تاريخ أبيض وناصع ومشرف متعلق بجهادهموتضحياتهم من أجل فلسطين . كما أن جهاد الجزائريين من أجل فلسطين لا يجوز أن ينكرفإن جهاد المصريين كذلك لا يجوز أبدا أن ينكر , والكل مسجل ومدون في كتب التاريخوكذا عند الله تعالى .  
    11-شخص أساء إليكِ , كان الأفضل لك أن تقابلي السيئة بحسنة أو على الأقل أن لاتقابليها بشي ... ومع ذلك فإن الشرع يجيز لك أن تقابلي السيئة بمثلها ولكن بدونزيادة ... وأما أن تردي على سيئة شخص مصري معك بأن تسيئي إلى عموم الشعب المصري ( وتقولين " شخص رخيص ... وأرخصشعب و ... " )  , فهذه كلمات لا يجوز أن تقال أبدا , كما أن هذا الموقفمنكِ ليس من العدل في شيء , وهو أمر لا يجوز أبدا وبأي حال من الأحوال .
    12-وأخيرا لا تنسي أختي أن التعصب يولد غالبا تعصبا مضادا , ومنه فإن كلامك عن هذاالشخص وعن عموم المصريين يثير بعض المصريين فيسبون جميع ( أو أغلب ) الجزائريين كردفعل طبيعي ... وعندئذ (سواء شئتِ أم أبيتِ) ستتحملين أنتِ أمامنا نحن الجزائريينوأمام الله تعالى جزء من مسؤولية السب والشتم الذي يمكن أن ينالنا , لأنك أنتالسبب الأول قبل أن يكون من يسبنا ويشتمنا من المصريين سببا . أنتِ وإياهم تشتركونفي المسؤولية . 13- قلتِ في النهاية " وأنامسؤولة على كلامي ؟؟؟" , وأنا أتعجب هنا لأنني أرى وكأنك كتبت ماكتبت وأنت غير واعية لما قلتِ ... كلامك خطير جدا , بدا لي ( من باب حسن الظن بك ), وكأنك كتبته وأنت غير واعية لما تقولين , وذلك لأن كلامك خطير جدا وعنيف جداوسيء جدا , وهو كلام مرفوض عقلا وشرعا ومنطقا وعرفا وعادة و... 14- النصيحة التي قدمها لك هذا المصري الذي استنكر عليك وضع صورتك علىالموقع , هي ليست نصيحة مصرية وإنما هي نصيحة كان يمكن أن تقدم لك من طرف جزائريأو مصري أو سعودي أو قطري أو ... سواء كانت النصيحة صوابا أو خطأ , وسواء كانت فيمحلها أم في غير محلها... إذن لماذا هذا الغضب الشديد ولماذا هذه الثورة ضدالمصريين ؟!.  15- أعداء الإسلام يتكالبونعلى محاربة المسلمين في كل مكان , ومنه فنحن أحوج ما نكون إلى التسامح وسعة الصدروطول البال والعفو و ... ووحدة الصف . أعداء الإسلام متحدون وأبناء الإسلاممختلفون , ولذلك لا يجوز أن نتعجب أو أن نسأل أنفسنا " لماذا تقدم غيرناوتأخرنا نحن ؟!". يمكن أن أكون قد قسوتُ معك في النصيحة أختي الفاضلة , ولكنها نصيحة أخمحب لأخته ينصحها ويتمنى منها أن تنصحه , ولا تنسي أن الدين النصيحة  .. و"لا خير في قوم لا يتناصحون ولا خير في قوم لا يقبلونالنصيحة " .إن أصبتُ فمن الله وحده فالحمد لله وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان فأستغفر الله وأتوب إليه .
  • عبد الحميد رميته | 2013-09-29
    أختي الفاضلة وابنة بلادي الكريمة ازدهار : تمنيت لو أن لهجتك هناكانت أفضل وأحسن وأطيب اتجاه إخوتنا المصريين  .

    1- كل قوم فيهم الطيب ومنهم الخبيث , سواء في مصرأو في الجزائر أو عند غيرهما .  وهذا أمر مؤكد 100  بالمائة  .

    2- الدين علمنا أن نعتز بالإسلام والأدبوالأخلاق و ... والتقوى " إن أكرمكم عند الله أتقاكم " , لا أن نعتزبقومياتنا الضيقة وبعصبياتنا الجاهلية .

    3- الذين كانوا يسبون الجزائريين أيام مشكلةكرة القدم بين الجزائر ومصر ( بعد مباراة أم درمان وقبلها ) هم أنفسهم الذينيقودون اليوم الإعلام الحكومي الكاذب والزائف من أجل الدفاع المستميت عن السيسيوأعوانه من الانقلابيين الدمويين المتوحشين . وكما أن السيسي وأعوانه هم من أسوإعباد الله ( اليوم ) , فإن هناك آخرين من المدافعين عن الشرعية في مصر ( رجالاونساء ) هم أبطال بحق يستحقون كل الاحترام والتقدير والتهنئة و ...

    4- بعض المصريين ثاروا على رئيسهم وأسقطوه ظلما وعدوانا, ونحن كذلك في الجزائر ثار بعضنا في يوم من الأيام على الجبهة الإسلامية للإنقاذوألغوا نتائج الانتخابات النزيهة وأقالوا الرئيس الشاذلي بن جديد واعتقـلوا فيليلة واحدة أكثر من 5000 من قادة الجبهة الإسلامية ظلما وعدوانا .

    5- تمنيت أختي الكريمة والفاضلة لو أنك سحبتِكلماتك الجارحة التي قلتها في حق شعب بأكمله مثل " وحوش ويختزنون في قلوبهمالغيبة , فهم أميون وفقراء لا غاز ولا إكتفاء ذاتي بل همج " . هذه كلمات أرىأنها لا تليق ولا تقبل ولا تستساغ ولا... لا في حق إخواننا المصريين ولا في حقغيرهم . ربما تقبل هذه الكلمات ( قلتُ : ربما ) لو قيلتفي حق شخص , وأما أن تقال في حق شعب فلا ثم لا ثم لا . 6- مصر لها مكانتها المرموقةضمن العالم العربي والإسلامي , والشعب المصري في كل عصر من العصور له منزلته وفضلهوقيمته الرفيعة ... وإن كان للمصريين ( أو لبعضهم ) سيئات فحسناتهم أكثر بإذن الله, وكذلك لنا نحن الجزائريين سيئات ولكل قومية سيئاتهم ... إنما نتمنى دوما أن تكونسيئات الجميع أقل دوما من الحسنات .
    7- الفقر الذي يعاني منه الشعب المصري ( كان ولازال ) لا يجوز أبدا اعتباره عيبا " إن أكرمكم عند الله أتقاكم " ...ثم يعاب على الجزائر كذلك أنها وإن كانت من حيث خيراتها هي ضمن ال 5 دول الأولىالأغنى في العالم العربي , ومع ذلك فإن أغلبية الشعب فقير ( حتى وإن كان أفضل حالامن الشعب المصري ) , وذلك بسبب السرقة ونهب الثروات وسوء توزيعها الذي تكادالجزائر تحطم فيه الرقم القياسي عالميا !.   
    8- شخص أساء إليك , كان الأفضل لك أن تقابليالسيئة بحسنة أو على الأقل أن لا تقابليها بشي ... ومع ذلك فإن الشرع يجيز لك أنتقابلي السيئة بمثلها لكن بدون زيادة ... وأما أن تردي على سيئة شخص مصري معك بأنتسيئي إلى عموم الشعب المصري ( وتقولين " شخص رخيص ... وأرخصشعب و ... " )  , فهذه كلمات لا يجوز أن تقال ابدا , كما أن هذا الموقفمنك ليس من العدل في شيء , وهو أمر لا يجوز أبدا وبأي حال من الأحوال .
    9- وأخيرا لا تنسي أختي ازدهار أن التعصب يولدغالبا تعصبا مضادا , ومنه فإن كلامك عن هذا الشخص وعن عموم المصريين يثير بعضالمصريين فيسبون جميع ( أو أغلب ) الجزائريين كرد فعل طبيعي ... وعندئذ (سواء شئتِأم أبيتِ) ستتحملين أنتِ أمامنا نحن الجزائريين وأمام الله تعالى جزء من مسؤوليةالسب والشتم الذي يمكن أن ينالنا لأنك أنت السبب الأول قبل أن يكون من يسبناويشتمنا من المصريين سببا . أنت وإياهم تشتركون في المسؤولية . والله أعلم بالصواب.
    10- أعداء الإسلام يتكالبون على محاربة المسلمينفي كل مكان , ومنه فنحن أحوج ما نكون إلى التسامح وسعة الصدر وطول البال والعفوو... ووحدة الصف . أعداء الإسلام متحدون وأبناء الإسلام مختلفون , ولذلك لا يجوزأن نتعجب أو أن نسأل أنفسنا " لماذا تقدم غيرنا وتأخرنا نحن ؟!".يمكن أن أكون قد قسوت معك في النصيحة أختي الفاضلة والكريمة , ولكنهانصيحة أخ محب لأخته ينصحها ويتمنى منها أن تنصحه , ولا تنسي أن الدين النصيحة  .
    إن أصبتُ فمن الله وحدهفالحمد لله , وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان فأعتذر من الله أولا ثم منك ثانيا  .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق