]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ليلة الدخول 4

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-09-29 ، الوقت: 07:27:43
  • تقييم المقالة:

س 27 : تزوجت منذ مدة.وفي المرة الأولى التي أجامع فيها زوجتي,عندما أدخلت ذكري (الذي لا يعتبر صغيرا) لم أجد صعوبة كبيرة وبدا لي بأن فرجها واسع,ومع ذلك لقد كانت تصرخ من الألم.والآن شكوكي تزداد يوما بعد يوم في عفة زوجتي ولكنني لا أريد أن أظلمها,فماذا أفعل؟
 

كثير من الشباب والفتيات الذين يقدمون على الزواج يتصورون أن افتضاض غشاء البكارة يحدث بصعوبة،وينتج عنه نزيف دم،وآلام شديدة،وهذا غير صحيح لأن غشاء البكارة غشاء رقيق يقول الأطباء:"هو أرق من ورقة السيجارة لا يشعر الرجل بمقاومة ظاهرة عند الإيلاج كما لا تشعر المرأة بألم شديد إلا إذا تشنجت وشدت أعصابها"،وينتج عن ذلك نقطة أو نقطتان من الدم تمتزج غالباً بمني الرجل وإفرازات الفرج,فلا تظهر واضحة لكل أحد.ومثل هذه الأمور تختلف من فتاة إلى أخرى،بل إن بعضهن له غشاء بكارة مطاطي لا يتمزق أثناء الإيلاج وإنما عند أول ولادة للمرأة كما قلت في أكثر من موضع.كما أن بعض النساء قد تزول بكارتها بلا وطءٍ كأن يكون بوثبة أو إصبع أو حدة حيض أو..،ومع ذلك تبقى بكراً حقيقة وحكماً.والذي ذكرته من تألم زوجتك من الوطء أول مرة يدل على بقاء بكارتها وعفتها.ومنه فلا يجوز لك الاستسلام لهذه الوسوسة التي تجني بها على بيتك وعلى زوجتك.
 

س 28 : هل يكثر حدوث النزيف(وهو الدم الغزير الذي يمكن أن ينزل من المرأة عند الجماع الأول) عند الزوجة ليلة الدخول ؟
 

إن المعتاد في ليلة الدخول هو نزول قطرات قليلة من الدم فقط من المرأة (وهذا ما يزعج بعض الأزواج الجهلة ويجعلهم يتشككون ظلما في عفة زوجاتهم) ولا يحد ث النزيف إلا نادرا.ويمكن للزوجة أن تتناول ليلة الزفاف بعض الأقراص المهدئة,كما يمكن أن تستخدم بعض المواد اللزجة مثل المراهم المطهرة والتي تسهل دخول الذكر إلى الفرج.
 

س 29 : دخلت منذ أسبوع بزوجتي التي أعرف أنها طاهرة وعفيفة,ولم ينزل منها دم.ولقد علمت أن عدم نزول الدم ليس دليلا على انحراف أو فسق وفجور عند الزوجة,ومع ذلك أحببت أن ينزل منها دم(حتى وإن كنت مصرا على أن لا أظهره لأحد) وأرى أن ليلة الدخول بلا دم ليست لها قيمة كبيرة لذلك فأنا قلق وأحب أن أتصل بشيخ يرقي زوجتي برقية قد تساعد على نزول الدم منها في جماع لاحق في الأيام المقبلة بإذن الله.هل أنا مصيب أم مخطئ ؟
 

أصبت إصابتين:الأولى حين أحسنت الظن بزوجتك التي قلت بأنها عفيفة,

والثانية حين قررت بأن لا تسمح لأي كان أن ينظر إلى الدم الذي كان يمكن أن ينزل من زوجتك.ولكنك أخطأت خطأين:

ا-أما قولك بأن ليلة الدخول بلا دم لا قيمة كبيرة لها,قول لا معنى له.ولعل السبب في هذا التفكير هو التأثر بالعادات والتقاليد البالية التي عششت في أذهان الكثير من الناس في العقود الأخيرة.وروعة ليلة الدخول عند الرجل وعند المرأة والتي تجعل منها أحسن ليلة في حياة كل منهما لا علاقة لها البتة بالدم النازل من المرأة.بل إن نزول الدم يغلق شهية الرجل للجماع مرة أخرى ويدعوه إلى أن يبتعد عن زوجته فلا يجامعها يوما أو يومين حتى يلتئم الجرح,أما عدم نزول الدم فيمكن أن يفتح شهية الرجل لأكثر من جماع في نفس الليلة الأولى.

ب-وأما التصور بأن الرقية هنا تجعل الدم ينزل من المرأة عند الجماع فهو تصور يشبه قولك"سأتعشى اليوم بالباذنجان لأنجح في امتحان البكالوريا في الأيام المقبلة".إن الرقية تبطل بإذن الله السحر والعين والإصابة بالجن وليست لها أية علاقة بنزول الدم أو عدم نزوله.
 

س 30 : ما هو نوع غشاء البكارة الذي يمكن أن يكون عند الفتاة والذي يجعلها ولو كانت عذراء لا يسيل منها دم ليلة الدخول عليها ؟
 

يحدث ذلك في حالة:

ا-النوع الحلقي أو المطاط,وهو نوع غير شائع من غشاء البكارة,ويمكن إثبات وجوده أو عدم وجوده بالكشف الطبي.وفي هذه الحالة يتم الجماع بدون نزول دم.

ب-الغشاء السميك الصلب أو الغليظ كما يسميه بعض أطبائنا وطبيباتنا, وهو نوع نادر.وفي هذه الحالة قد لا يحصل الجماع أصلا بسبب صلابة الغشاء وعدم قدرة الذكر على اختراقه. وإذا لم يحصل إيلاج للذكر فإن الدم لا ينزل تبعا لذلك.ومع هذا الغشاء الصلب تبدو الزوجة وكأنها مربوطة أو"مصفحة" تلزمها رقية وهي ليست كذلك,لأنها في الحقيقة تحتاج إلى عملية جراحية بسيطة وسهلة ويسيرة من أجل زيادة مساحة الشق( في فرجها) الذي يخرج من خلاله دم الحيض ويدخل من خلاله الذكر.ويتم الأمر في أقل من ساعة تخرج الزوجة على إثرها من العيادة وهي في كامل صحتها وعافيتها بإذن الله.وفي الحالتين لا يحدث فض بالفعل للغشاء لأنه لا يتمزق.
 

س 31 : هل الآلام الزائدة عند الزوجة أثناء الجماع الأول دليل على أنها بكر ؟
 

لا! ليست دليلا قطعيا,لأنها يمكن أن تكون بكرا وتتألم ألما بسيطا فقط,كما يمكن أن تكون ثيبا(بلا جماع أو بزنا قديم لم يتكرر كثيرا) وتتألم ألما شديدا.
 

س 32 : يحدث أحيانا أن الزوج -ليلة الدخول-يقترب من زوجته ليجامعها فتنقبض عضلاتها انقباضا لا إراديا مما يجعل من المستحيل على الزوج أن يؤدي واجبه الجنسي.فما هي أسباب هذا الانقباض ؟.
 

نحن نفرض هنا بأن المرأة ليست مسحورة (مربوطة)كما نفرض بأن عمل المرأة لا إرادي بالفعل,ثم نقول بأن أسباب هذا الانقباض اللاإرادي عديدة يمكن أن نذكر منها :ا-وجود خلل في أعضاء الزوجة التناسلية يجعل المباشرة الجنسية مؤلمة وهذا يؤدي إلى حدوث انقباض في العضلات المحيطة بالمهبل كما يجعل هذه العضلات تتخذ موقف الدفاع ضد المباشرة الجنسية.والحل هنا عند الطبيبة الاختصاصية.ب-الخوف والقلق من ليلة الدخول والغموض الذي يحيط بالجنس وما يتعلق به خاصة إذا كانت العروس جاهلة ومن يحيط بها جاهلات.ولا شك أن للتربية أكبر الأثر في تلافي هذا السبب.
 

يتبع مع :

الفصل السادس من موسوعة ث ج فيما بين الزوجين :

الحمل ومنع الحمل والولادة :


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق