]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

في بعدك

بواسطة: حسن الدرس  |  بتاريخ: 2013-09-28 ، الوقت: 20:03:52
  • تقييم المقالة:

في بعدك تصادفني أشياء غريبة،

رغم أن روحك دوما مني قريبة...،

لكن يصبح اشتياقي بلا أمل،

و كل ساعاتي انتظار في محطة الملل،

أفقد صوابي فيصبح بديل الفتح كسر،

يحملني قلبي لأعتذر،فأشتعل و أنفجر،

كلما حملني هيامي أفعل أشياء عجيبة،

و أخالك مازلتي الحبيبة،

فأبدأ بلومك دون ملل،

و البحث عنك أو عن شيء منك دون كلل

إذا لم يكن من واقع بينك مفر،

فسأبحث لي في غير قلوب النساء عن مقر،

و سأجعل شغلي هو تضميد أوجاعي الرهيبة،

و أضخم صورة أخطائي عمدا لأقلص في ذهني المصيبة،

وسأعترف أني بحثا عن ماذا أعتذر،أضعت كل العبارات و الجمل،

و طلبت من أعدائي أن يعطوني عن قلبي وصفا مفصل،

هكذا تعاميت و أخذت في حملة تجريح غير مبرر،

و كذلك فهو عن غير قصد وليس مقرر،

...............

كل ما أعلم هو أني أحبك أنتي ولم أتحمل،

فكانت قوة رد الفعل كما في الفيزياء كقوة الفعل،

لا أدري إن كان الفعل لديك محسوب،

لكن ردي العشوائي ليس مني و لي منسوب،

و إن كنت أنا لم أبقى أنا بعدما صار الفراق،

لأنني كنت قد انصهرت فيك بعد كل شقاق و لقاء،

كل تصرفاتي العشوائية أردت بها التقارب،

لكنها زادت في مأساتي و صرت في آن واحد ضحية و مذنب 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق