]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الكتابة النسوية في مدينة شلف

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-09-28 ، الوقت: 19:00:52
  • تقييم المقالة:

تعتبر مدينة الشلف الواقعة بوسك الدولة الجزائرية من المدن التي تحمل إرثا حضاريا كبيرا وتكن العديد من

الأقلام والتي يزخر بها الوطن في بداية الثمانيات ومع مطلع هذه السنوات ظهرت الكتابة النسوية الشلفية والعديد من

الشعراء والشاعرات التي يرزنا وأعطينا الكثير من جهدهن وعطائهن العلمي والأدبي فبرزنا في الشعر والخطابة

وكل الفنون ..

ولحسن الحظ فالمكانة المرموقة والمساحة الواسعة التي تحظى بها المنطقة سهلت الإخصاب الفكري للكثير فمنحت الطبيعة

الشابات الشلفيات الطراوة وألهمتهم حتى بان صيتهم

إزدهرت الكتابة الشلفية وبرزت الكثيرات في الشعر والخطابة حتى نبغنا في القول .

ولا تزال الكتابة تعلمني أن أوسع قلبي أو علمتني أن يكون قلبي بإتساع الكون ..

فأخذت قلمي وتركت القلم يحرر الأسير بي ونحى الحرف عن عيوني الغمامة ونبغ قلمي في كل ما أريد قوله

ولا تزال المرأة تمنح الكثير حتى أصبحت المرأة مؤهلة للعالمية وأصبحت جاهزة لخوض غمار العالمية .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق