]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الطرقات والنظافة ..

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2013-09-28 ، الوقت: 13:28:05
  • تقييم المقالة:

وشهد شاهد عيان ما يحدث وما يحصل في طرقاتنا إننا نعيش في أوطان عربية غريبة فيها عملية النظافة

والسائر في أضخم شوارع العواصم الالمية مثل النيورك ولوس أنجلس يحسب نفسه يسير في الصالة والنظافة

الموجهة للشوارع وكأنما هي منازل فردية والعناية فيها لربة البيت ..لكن وما إن تدخل بلاد عربية حتى تظن نفسك

في الصحراء أو أنك تعيش عهد يثرب والسباق على الخيل إلا بعض الشوارع الرئيسية لبعض البلاد العربية

من يكلف المرئ و البلديات وعمال النظافة أنفسهم بتنظيف مساحات قليلة ضيقة ..

لكن هل إننا نتجاهل أم أننا لا نعلم أننا بلدان مسلمة النظافة عندنا هي  من الأولويات ؟

وهل تجاهلنا حقيقة الغبار والأتربة الموجودة في الشوارع ؟

أليس لنا بعد نظر ؟

معظم الدول العربية هي بلدان غنية لكنها لا تهتم لشوارعها ولا لطرقاتها لا ندري لماذا ؟

كل ما نريد الوصول إليه هي أننا بلدان نتكلم ونعي مانريد لكننا قليلي العناية بشوارعنا ومشاهدنا الجميلة

وحتى الأن نعيش هذه الأزمة نتمنى الصحة والعافية للجميع ..

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق