]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مفهوم الصبر في ضوء الأدلة

بواسطة: Mahboob Raza  |  بتاريخ: 2013-09-27 ، الوقت: 12:21:26
  • تقييم المقالة:

    علم الله تعالي عباده طريقة حصول العون والنصرة، و بين عزوجل أيضا لعباده في هذه الآية( يأيهاالذين امنوا استعينوا بالصبر والصلاة ) أن خير ما يستعان به علي إقامة دينهم، والدفاع عنه، و علي سائر ما يشق عليهم من مصائب الحياة هوالتحلي بالصبر و إقامة الصلاة. و أخبر بأن العون والمدد لا يحصلان إلا بهذين.                                                                                              يأيهاالقراء الكرام! تنشئ من هذه الآية نكتة هامة و هي أن الله عزوجل علمنا طلب العون والمدد بوسيلة الصبر والصلاة و قدم الصبر عليها و لم يقل (يأيهاالذين أمنوا استعينوا بالصلاة والصبر) مع أن الصلاة أم العبادات، لماذا؟  نعم! ان الصلاة عبادة التي تؤدي في وقت خاص و معين، و تصلي لإيجاد الحالة في العباد، ولإنشاء الحالة للتعلق بالله ظاهرا و باطنا، ولحصول التقرب إليه، و ليس الصبر عبادة التي تؤدي في أوقات خاصة ، بل الصبر دور، و حالة مستقلة دائمة،و كيفية التي تجري في جميع أطراف النهار واليالي في قلوب العباد، و لا تغيب لدقيقة أو دقيتين بل تدوم في مكانها وعلي حالها. والدور، والحالة هما المرام، والعبادة وسيلة لحصول الدور، والحالة. و ثبت من هذه النكتة أن لا فائدة في الصلاة التي لا تغير أحوال العباد من الأشرار إلي الأخيار، والتي لا تغير أحوال الباطنة والظاهرة للعباد، كأنها لم تصل إلي مكانها المقصود.  و ذكرنا في البحث الحالة فلا مناص من فهم و ذكر الحالة. كيفية الدرجات الواردة في قلوب العباد ثلاثة، و هي ما يلي: (1) الكيفية (2) حالة (3) مقام.                                                           1: الكيفية: و هي عارضة أحيانا تأتي و تذهب و لا تكون مستقلة و دائمة، مثلا: نحن نري في حلقات الذكر والتسبيح وما إلي ذلك من حلقات الخيرية أن الكيفية تأتي إلينا، و تطير علي قلوبنا، و حينئذ ننسي الدنيا و ما فيها، و أحيانا نبكي علي التقصيرات التي قصرنا في جنب الله سبحانه، و أحيانا نفكر إلي أين هذه التقصيرات في جنب الله. فهذه هي الكيفية تأتي و تذهب و لا تدوم. و مثال هذه الكيفية كلمع اليراعة التي تتلألأ في الليالي المظلمة و بين فينة وفينة تغيب عن أنظارنا.  2 الحالة: و هي إذا كانت دائمة في قلب العباد، و تؤثر فيه إلي أمد مديد ، و لا تغيب عن أنظارنا إلا في أحيان قليلة. و يقال لها في عرف الأصفياء الحالة، هذه الحالة يسمي بالصبر. 3 المقام: و إذا صارت الحالة حالة مستقلة غير متغيرة، و غير زائلة فيسمي بمقام. و هذه المرتبة مرتبة عالية من كافة المراتب الواردة في قلوب العباد. وإذا وجد أحد هذه المرتبة فلا تغيب عنه إلي الأبد الآباد. ثم كذالك يعلوا الدرجات إلي درجات متفاوتة.                                                                                                                                              أيهاالقارئ الكريم: فهمنا من هذا أن الصبر حالة، و دور، و خلق أيضا، و درجة الخلق تكون عالية من درجات العباد. و أشار النبي عليه الصلاة والسلام إلي فضيلة الخلق: ( أقرب من يكون من مجلسي في يوم القيامة والجنة من له أخلاق حسنة). { هذا هو معني الحديث}. ولكن يا للأسف البالغ! بعض من السفهاء يفرقون بين العبادة و الأخلاق، و يشددون علي العبادة و يتجاهلون عن الأخلاق. علي كل حال اثبتوا في أذهانكم أن العبادة ذريعة و وسيلة للتخلق بأخلاق سامية، لأن الصلاة تعلق بالله، والأخلاق تعلق بالعباد. عندما يقوم الجائر للصلاة يتأدب مع الله، أو كان مهتكا حرمة المسلمين وحقوقهم فهو أيضا يتأدب مع الله سبحانه لوقت قليل، لأنه يدري أنه قائم للعبادة في حضرة رب الأرباب. و أخلاق هذا الجائر ،المهتك حرمة المسلمين و حقوقهم لا تتميز من حالة الصلاة بل تتميز عندما يعامل المعاملة مع عباده عزوجل في خارج الصلاة.  و لكن يا للعجب كل العجب! نحن نري في هذا العصر الراهن كثير من الناس يصلون، و يصومون،و يؤدون الزكاة، و يؤدون مناسك الحج، و يعطون الصدقة وما إلي ذلك من أعمال الخيرية. و لكن رغما من ذلك يغتابون، و يحسدون، و ينممون، و يفسدون بين الناس، و يعاملون معاملة سيئة مع الأقرباء، والغرباء، والبؤساء، و لو كانت الحالة هذه و لم يتخلق بأخلاق حسنة، فيسقط في درك الجحيم بحيث لا يدري أين هو؟                                                  أكتفي بهذا القدر سائلا من الله سبحانه أن يجعلنا من عباده الصابرين.

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق