]]>
خواطر :
يا فؤادي ، سمعت دقات همسا على أبوابك ... أخاف أنك في مستنقع الهوى واقع ... اتركنا من أهوال الهوى ، أسأل أهل الهوى لترى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

.. " أطيافٌ صَابِرَةْ " ..

بواسطة: عمرو ابراهيم سيد أحمد مليجي  |  بتاريخ: 2013-09-27 ، الوقت: 01:10:03
  • تقييم المقالة:

.. " أطيافٌ صَابِرَةْ " ..
..............................

عجيبٌ أيّها القلبُ ! .. أراكَ بِقرْبِها طَرِبا

 تُسابِقَ في مَراتِعِها .. جُموعَ الطيرِ والسُّحُبا

وتُرْسِلَ للصَّدَى طَيْفاً .. يُخالِطُ في الفَضا شُهُبا

لينْزِلَ في مَآقيْها .. يُداوي الهَمَ والغَضَبا

ويُخْبِرُها بأشْواقي .. وأنّكَ كُنْتَ مُنْتحِبا!!

عَجيبٌ أنْتَ والشوْقُ .. رأيْتكما لها لهَبا 

فلا شَوْقاً يُقرِّبُها .. ولا قُرْباً يُداعِبُها

كأنَّكما مِن النارِ .. وتَخْشى النارَ تُلهِبُها

فلا تسْتاءَ من صَدٍ .. فنَجْواها تُحارِبُها

إذا ما اشتاقت اللقيا .. سيعصي الهجرَ مَطْلبُها

ولا تسْتاءَ مِنْ هَجْرٍ .. سيبْقى الطَيْفُ يَصْحَبُها

ليَهْديْها مَشارِقَنا .. إذا ما دانَ مَغْرِبُها

.............................
.. " عمرو المليجي " .. 
مصـــــــر  27/9/2013


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق