]]>
خواطر :
شُوهد كلب (أكرمكم الله)، في فصل البرد يلهثُ... تعجبت منه البهائمُ، كيف يكون الحال في فصل الحرُ...أجاب الكلب، لذلك الحال أنا من الآن أتهيأ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

من ر باعياتي ....الرباعية الثانية

بواسطة: محمد محمد قياسه  |  بتاريخ: 2013-09-26 ، الوقت: 18:33:01
  • تقييم المقالة:

               لك الله

أين من كان يقال عنه العظيم

هل آل الي غير الأديم ...

اذهب الي قبره وسله

فلن تجد إلا الصمت الأليم

لن تجد إلا عظاما ووحشة

ستجد الصمت المقيم

هل وجدت فرقا بين العظيم وغير العظيم

يوما نكون معهم وليس لنا

إلا الله الكريم

محمد محمد قياسه


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق