]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رواية على أبواب الغرام (الجزء الخامس)>

بواسطة: روان كتكت  |  بتاريخ: 2013-09-25 ، الوقت: 17:53:06
  • تقييم المقالة:

هاي هي الأيام تمر كل يوم يزيد تعلقي بك أكثر من الكثير كنت ولا زلت وستظل لي كل شيء يا عزيز منذ عرفتك أصبح للحياة معنى وطعم مختلف عيناك التي كانت تعانقني كل ما إلتقينا أما أنا فلم أستطيع النظر إليك إلا عندما تخفض رأسك فأستلق النظر إلك ألى الرجل الذي أحببته والذي أسرق رؤياه كنت دائما ترفع رأسك لتجدني أنظر أليك فأذهب مسرعة خفقان قلبي الذي لازمني كلما رأيتك كلما فكرت بك أتذكر في أولى لقائاتنا كنت وراء الجدار بدأت أخفض برأسي لأنظر إليك فما إن أراك أنت أيضا تخفض برأسك فإلتقينا لقد كان منظرنا مضحكا للغاية آه يا عزيز وجودك بحياتي أضفى عليها الكثير والكثير بل أكثر من الكثير أيضا كنت كلما أتعب وأنهك من ألآم الحياة أتذكرك فأنسى كل همومي التي ركدت فوقي كنت لي كل شيء لم أكن أحس بحب أحد سواك عندما أشعر بضيق ما كان مني إلا أن أقف على صور المنزل لأجدك على الفور بجانبي فأمسح همومي وأحزاني وذكرياتي وأجددها بلقياك


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق