]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

فتن الإختلافات المذهبية واثرها على تخلّف المسلمين !‎

بواسطة: سعود القحطاني  |  بتاريخ: 2013-09-25 ، الوقت: 13:04:34
  • تقييم المقالة:
الجميع يشاهد التلفزيون بلا إستثناء سواءا الكبار او الاطفال  فعندما تقلب القنوات ستجد ان تلفزيونك يكتظ ببرامج الحوارات الطائفية و المذهبية وللوهلة الأولى هذا شيء ايجابي بشكل كبير لانه يٌعرف بالطوائف والمذاهب والاديان ويظهر وكانما يبدو انه حوار الاديان او المذاهب او الطوائف بشكل سلمي وعلمي . لكن عندما تبحر في هذا المجال وتشاهدة كثيرا ستتيقن بأن هذه فتنة عظيمة فيظهر لك ممثلين لهذين الطائفتين او المذهبين بصورة اشخاص تقيين ومؤمنين لكن عندما تراهم يتحادثون مع بعض تجد الشتائم والسخرية والعداوة والبغضاء فيما بينهم بشكل واضح وكبير جدا جدا وبكل تأكيد كِلا الاثنين يشتمون بعض بل ويسخرون من مذاهب بعضهم بشكل مثير للإشمئزاز  ولا تستغرب عندما اقول لك ان هذه البرامج الهابطة تسعى وراء الإثارة وزيادة عدد المشاهدين بهذه الطريقة  وبكل تأكيد سينقسم كل من خلف الشاشات كبارا وصغارا ومراهقين الى فريقين وكل فريق سوف يٌكِن العداوة والبغضاء للفريق المضاد  وبهذا يكونون "الشيخين" الذين ظهروا على البرنامج بالمظهر الإسلامي التقي يزرعون الفتنة في قلوب المشاهدين البسيطين والفتنة بين المسلمين هي اعظم الفتن فالفتنة نائمة لعن الله من ايقظها .  فلا تستغرب ياصديقي ان المسلمين اليوم مشغولون بضرب وشتم وقتل اخوانهم المسلمين ومشغولون بإشعال الحروب والفتن فيما بينهم . ولا تستغرب ان اكثر من 95% من الفتن والدماء المراقة في الشرق الأوسط تعود إلى التطرف والتعصب الطائفي . ولا تستغرب ياصديقي اننا ثقافيا اصبحنا بمؤخرة العالم .  لاتستغرب فنحن نسبح بدمائنا !  كيف لنا ان نتطور ونحن مشغولون بتحطيم وتكسير وقتل بعضنا البعض !؟  قل لي ارجوك كيف لنا ان نتطور ؟!  اليوم اقول لا للتطرف لا للتعصب لا للجهل فالله خلقنا لنكون شعوب وقبائل لنتعارف لا لنتهالك وللأسف وصلنا إلى ان نهلك بعضنا البعض وكلنا مسلمين .  وقد قال الله سبحانه وتعالى : "وإن طائفتان من المؤمنين إقتتلوا فاصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى امر الله فإن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل واقسطوا إن الله يحب المقسطين"  وكلامي هذا ينطبق على كل اختلافاتنا سواءَا الدينية او العرقية او الفكرية او حتى الرياضية وسأختم مقالي بإختصار ان ما اعنيه هو "التعصب = التخلّف"

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق