]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أغنية

بواسطة: Nabil Benfaida  |  بتاريخ: 2013-09-24 ، الوقت: 16:17:43
  • تقييم المقالة:

من فرط حبي لكم يا أصدقائي، فكرت أن أغني لكم أغنية، و فكرت أكثر من ذلك أن أجعلها أغنية مصورة لعلها تمتعكم أكثر، لكنني فكرت أنه من الوارد ألا يعجب شكلي بعضكم، فعدلت عن الفكرة مراعاة لهذا الإحتمال، و قررت ألا تكون الأغنية مصورة، ثم فكرت أن من الوارد أيضا أن يكون بعضكم لا يحب الموسيقى و يعتبرها من المحرمات، فقررت أن أجعلها نشيدا بدون موسيقى، و تذكرت حينها أنه حتى الأناشيد مكروهة عند البعض، فقررت أن أكتفي بكتابتها على شكل قصيدة و أنشرها، ليقرأها كل منكم كما يحب، لكن عاودني التردد من جديد لأنه حتى الشعر و الأدب و التعبير مُصادر عند البعض، فقررت أن أكتم قصائدي و أفكاري و حبي لكم داخل صدري، و ألزم الصمت و السكون.

و هكذا كان لردح من الزمن، كاد أن يكون أبدا لولا أن الأفكار تتغير و الأقدار تتبدل، فتتفتح العيون و يتفجر في الصدور ينبوع عاد ليسيل عبر قلم كنت ظننته قد جف منذ زمن.
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق