]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المسيح الدجال ....ظهرت الفتنة و تحققت النبوءة ...فتنة التنصير

بواسطة: جمال العربي  |  بتاريخ: 2013-09-23 ، الوقت: 18:44:34
  • تقييم المقالة:

السلام عليكم .

النبوءات عادة ما تأتي في شكل غامض , أو خفي لا يستطيع الكثير من الناس أن يدركوا حقيقتها  إلا بعد تحققها .

و مع أن رسول الله محمدا صلى الله عليه و سلم , تحدث كثيرا جدا عن فتنة المسيح الدجال , و وصفها بكونها أشد الفتن .و أوصى أن يتدبر المسلم حقيقة هذه الفتنة , حيث قال:(( ...إنما أحدثكم هذا لتعقلوه , و تفهموه , و تفقهوه و تعملوا به , و حدثوا به من خلفكم , و ليحدث الآخر منكم الآخر  فإنه من أشد الفتن )).

 

فلو كان الأمر يتعلق برجل واحد أعور العين يركب حمارا بحجم الجبل , لما شدد رسول الله -ص- في وصية على التدبر و التفكر الشديد في هذه الفتنة .إذ يكفي أن ينتظر الناس , خروج ذلك الحمار الذي يتناول السحاب بيمينه حتى يدركوا أن راكبه هو المسيح الدجال .

 

و لا ننسى أن رسول الله -ص- أخبر أن المسيح الدجال يخرج في غفلة من الناس .أي أن الفتنة تنتشر و هم لا يعلمون أنها فتنة المسيح الدجال .

 

ثم إن رسول الله -ص- أوصى أن العصمة من فتنة الدجال في الآيات ال 10  الأولى  من سورة الكهف .و في الآيات العشرة الأخيرة منها .

و هنا نجد الإشارة واضحة تماما .

يقول الله تعالى :{وَيُنذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا} (4) سورة الكهف.

 

فالمسيح الدجال هي فتنة المسيحية , فتنة التنصير . لأنها دعوة لعبادة المخلوق دون الخالق .

و الدجل واضح في أساليب القساوسة الذين انبروا لفتنة المسلمين في دينهم .مستخدمين الكذب و تشويه الإسلام زورا منهم .

 

و العجب أن بعض الشيوخ العلماء لا يزالون ينتظرون ظهور رجل أعور العين , لكنه يحي الميت .

فالأولى به إصلاح عور عينه .

أما عوار العين فيشير إلى أن الفتنة تظهر من قبل أناس يرون بعين واحدة , هي العين المادية و العلوم الدنيوية .فهم بارعون فيها .لكنهم في الجانب الإيماني الروحاني لا يكادون يفقهون قولا .يعبدون بشرا .(( الذين كانت أعينهم في غطاء عن ذكري )).

 

و الأعجب أن أحد هؤلاء الشيوخ يميل إلى اعتبار ابن صياد هو المسيح الدجال .و تناسى أن ابن صياد كان مسلما و التقى برسول الله -ص-.و خرج في حج أو عمرة رفقة أبي سعيد الخدري -ر ع-. و كان ابن صياد يحاجج أبا سعيد الخدري بالحديث و يقول : ها أنا قاصد مكة للحج و قد خرجت من الدينة المنورة و قد علمت أنهما محرمتان على الدجال .

 

و كيف لبشر أن يعيش 14 قرنا ؟.

فيا أيها الشيخ أنت تعيب على الشيعة اعتقادهم حياة المهدي 12 قرنا .بينما تميل للقول بحياة ابن صياد حتى اليوم .

 

فالقضية باتت واضحة , تحققت النبوءة و ظهرت فتنة المسيحية .و تنصر الكثير من أبناء المسلمين و بناتهم , و نحن في غفلة عن أشد الفتن .

فإلى متى نبقى متمسكين بفهم عفى عنه الزمن , و نترك تحقق النبوءة بشكل معجز يثبت صدق محمد صلى الله عليه  و سلم و صدق الإسلام.

فما يكون لبشر أن يصف ما يجري في عصرنا قبل 14 قرنا بكل هذه الدقة .

إن تحقق النبوءة بهذا الشكل المعجز إنما هي حجة على الملحدين و اللادينيين و على سائر الديانات و الملل .لأن النبوءة تحققت بدقة لا يمكن أن يأتي  به رسول الله -ص- إلا من عند الله  عالم الغيب و الشهادة .

فثبت وجود الله قطعا .

و ثبت صدق محمد -ص- نبيا و رسولا للناس كافة .

 

المزيد من بيان تفاصيل تحقق النبوئة تجدونه  في الرابط التالي :


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • Dhekra | 2014-04-06
    يا عم هذا ليس إعتقاد المسلمين !! من أين جئت بهذه الأفكار !! ثم إن المسيحية موجودة من قبل قدوم الرسول صلى الله عليه وسلم .. والمسيخ الدجال رجل أعور وليس ديانة !! وسيخرج في أخر الزمان وسيقتله سيدنا المسيح عيسى إبن مريم عليه السلام ؛؛؛؛ أنت بالفعل غريب الأفكار .. هذه مسألة عقيدة مش مسألة أن تفسر الأمور حسب فهمك الضيق .. سبحان الله اتقي الله 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق