]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الإنسانُ والتجربة . (تعقيب على مقال عماد باسي : الحياة تجارب)

بواسطة: الخضر التهامي الورياشي  |  بتاريخ: 2013-09-22 ، الوقت: 10:58:03
  • تقييم المقالة:

ليس للحياة وجْهٌ واحدٌ ؛ بل لها وجوهٌ متعددة ، وهي تتقلبُّ من وجه إلى وجه ، وتبدو اليوم في صورةٍ ، وغداً في صورة أخرى . وتفاجيءُ المرءَ بتجاربَ مختلفة . وتباغتُهُ بأقدارٍ ليست في الحُسبان . وتجعلُهُ يعيشُ ما بين السرور والحزن ، والأمل والقنوط . وتصهرُهُ في بوْتقاتٍ مختلفة ألوانُها ، وأشكالُها ، وروائحُها ...

غير أن الإنسانَ لا يتعلَّمُ إلاَّ إذا كشفت له الحياةُ عن وجهها القاسي ، وابتلتْهُ بتجارب مُرَّةٍ ، وجعلت آمالَهُ وأحلامه تتبخَّرُ في بوْتقةٍ حِمْضُها حنظلٌ أسودُ ...

فهو يغْفَلُ عن الكوارث ، والمصائب ، وينسى أن في الورْدِ شوْكاً ، وفي السَّمك حسكاً ، وفي الدَّسمِ سُمّاً . وأنَّ الله يولجُ اليل في النهار ، ويولجُ النهار في الليل ، وأنَّ في الشمس نوراً وناراً ... فَلْيحْذر ... ولكنه قليلاً ما يحْذرُ ، ويسْتنيمُ إلى الماءِ ، والخُضْرَةِ ، والوجوه الحسان ، ويتنعَّمُ بحلاوة الدنيا وينسى مرارتَها ، ويطمئنُّ إلى بشاشة الوجوه ولا يتوقَّعُ تجَهُّمها ...

ويومَ تلْدغُهُ الحياةُ ، وتُصيبُهُ بمصائبها ، ويفقدُ أعزَّ الأشياء ، أو أحبَّ الأحياء ، ويتخلَّى عنه السرورُ ، والأملُ ، والأصدقاءُ ، ينكمشُ داخلَ نفسه ، ويلتفِتُ حواليْه ، ويسألُ عن الذي حدث ، وكيف حدث ، ولماذا ؟ .. ويبحثُ عن الأجوبةِ ، فيتلقَّاها من ذاته ، أو من الحياة نفْسها ، فتُخْبرُهُ أن ليس لها وجْهٌ واحدٌ ، وأنَّ من سُنَنِها أن تُخْضِعَ أبناءَها لأنواعٍ من التجارب ، وتنتظرُ منهم كيف يتصرفون ، فتفْخَرُ بالأذكياء والأقوياء ، ولا تُبالي بالأغبياء والضعفاء ، فهي تمْضي في سيْرورتها وحركتها ، وتَجْزي الجميع جزاءَهم من جنسِ عملهم .

ومنْ عادة ابن آدم أن يدرك الحقيقة ، ويبدأ حياته من جديدٍ ، بعد خروجه من جَنَّتِه ، وهبوطه إلى الأرض ، ويكِدُّ فيها ويشقى ؛ فهو لا يعرفُ المرارةَ والنَّدمَ إلاَّ بعد أن يأْكُلَ من شجرَةٍ خبيثَةٍ ...

وتلك الشجرة هي التجربـة !!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق