]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

قلباً لقلب

بواسطة: مادونا عسكر  |  بتاريخ: 2013-09-20 ، الوقت: 22:06:14
  • تقييم المقالة:

 

 

 

 

تعانقا قلباً لقلب...

 

بين رصيف الأرض وضفاف السّماءْ

 

بين ظلال ليل يودّع أنواره الباهتة

 

وسحاب فجر يهرب من الضّوضاءْ.

 

بين كفّيه أمسك قلبها

 

يرويه بطيب العبراتْ

 

كزارع خرج عند الدجى

 

يبذر الحبّ في أسارير الحياةْ.

 

قال: اقتربي أكثرْ

 

أرغب ارتشاف النّبض من عينيكِ

 

قلباً لقلب...

 

قالت: لك عيناي ندىً رقراقٌ

 

لكَ صنته في قوارير الزّمانْ

 

قال: ابتعدي أكثرْ

 

أرجو عناق الشّوق في عليائكِ

 

قلباً لقلب...

 

قالت: ها إن شوقي علّيقة تحترقْ

 

وإلى ما بعد الأزمان تتّقدْ.

 

قال: ألقاك هنا، تعانقك روحي

 

ألقاك هناك، تعاينك روحي

 

قالت: أحياك هنا حبّاً أزليّاً

 

قلباً لقلب...

 

يكتمل الوعد هناك سرّاً أبديّاً.

 

وكان فجر جديدٌ

 

على أكمّات الأرض يسطعُ

 

وكان سحَر جديدٌ

 

على جبين الكون يلمعُ.

 

وبين رصيف الأرض وضفاف السّماءْ

 

قلب بين كفيّ حبيبٍ يغفو

 

 كما الشّمس في أحضان يمّها تنعمُ

 

وفي عينيّ حبيبةٍ شوق لا يخبو

 

كما نار عند أقدامها موسى جثا

 

ومن وهج قدسها تبرّكَ

 

قلباً لقلب...

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • طيف امرأه | 2013-09-21
    غاليتي مادونا
    حضورك فرض نفسه  فيتلك الباقة المعطره من بيان
    جماليات الروح تغذت ببلاغة حرفك فكنا بما بذرت من سلاسة متمتعين
    بالمعنى واللفظ وروعة الحس وبناء التصوير
    محبتي لك غاليتي وانتظر كلماتك القاادمة المزينة بتاج الحياء
    سلم يراعك المتدفق جمالا
    طيف بكل الحب وطاقات ورد

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق