]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

المرأة الكائن اللغز 17

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-09-20 ، الوقت: 19:40:27
  • تقييم المقالة:

 

ستة وأربعون : المرأةُ لا تخضعُ إلا لرجل قوي ولا تسكنُ إلا لهُ :


1-" إن زوجتك تشعُـرُ أنك لا تستحقُّها ما دمتَ لا تستطيع أن تُسيطرَ عليها ".
2-" متى ابتعدت الدجاجةُ والمرأةُ عن البيت ضاعتا ", إذ أن المرأة لا تكون محفوظة ومصونة كما ينبغي إلا وهي في ظل رجل قوي .
3- لمْ تُـؤخذ المرأةُ من رأس آدم حتى لا تحكمَـه, وإنما أُخِذت من تحت ذراعه (من ضلع) , حتى يحميها من الأذى والمكاره "...إبراهيم لنكولن.
4-" إن الضعفاء هم الذين يعرفون كيف يستغلون ضعفَـهم ليكونوا أقوياء . وهذا هو سرُّ النساء وكذا الدول النامية ".
5- " عندما تبدو المرأةُ أمامَـك ضعيفة فهي في أوج قوتِـها ".
6-"المرأةُ ظلُّ الرجلِ: عليها أن تتبعه لا أن تقوده".
7- " أسعدُ ساعات المرأة هي ساعةُ التسليمِ والخضوعِ للرجلِ القوي ".
8- " تُـعجب المرأةُ بثلاثة رجال ".... الذي يُـملي إرادتَـه عليها بالحق لا بالباطل ".
9-" قد يكون اسنسلامُ المرأة لغلبةِ الرجلِ عليها باعثـا من أكبر بواعثِ سرورها ".
10- "من طبيعة المرأة ( أحيانا ) أن تحـتـقـرَ الذين يحبونـها وتحب الذين يمقتونـها ".
11- " كوني له أمة يكن لكِ عبدا ", هذا فيما بين الزوجة وزوجها . ولو طبقتْ الزوجاتُ هذه الوصية الثمينة من الأم لابنتها لعاشت أغلبُ الزوجات سعيدات بإذن الله تعالى .
12-"المرأةُ التي تُكيـِّف شخصيتَـها وفقَ شخصية زوجِـها إمرأةٌ ذاتُ شخصية قوية , والرجلُ الذي يكيف شخصيتَـه وفق شخصية زوجتـه رجلٌ ضعيفُ الشخصية ".
13-" المرأةُ المطيعةُ لزوجها : تملكُ عقلَـه ودمه وحياتـه ". وياليت المرأة الجاهلة التي تعتبر طاعتها لزوجها إذلالا واحتقارا لها تسمعُ هذه الحـكمةَ .
14-"المرأةُ تشفِـقُ على الرجل المطيعِ , ولكنها تعشُـقُ الرجلَ الذي يفرضُ عليها أن تطيعَـه".
15-" المرأةُ تعرفُ جيدا أنها كلما أطاعت الرجلَ جيدا تأكَّـد حُكمُـها ".
16-" المرأةُ تؤمنُ بالرجلِ الذي لا يؤمنُ بها ", وتخضعُ للرجلِ الذي لا يريدُ أن يخضعَ لها .
17-" المرأةُ سعيدة عندما تـُصْدر الأوامرَ , ولكنَّـها تكونُ أكثـرَ سعادة عندما تُـنَـفذ الأوامر التي يُصدِرُها لها الرجلُ ".
18-" المرأةُ سمكةٌ تُـعطي الطُـعم لصيَّـادها ", لأنها تقول باستمرار - بلسان الحال لا المقال- لمن يفهمها : يا رجل احكمني ,كن قواما علي ... أنا أريدُ ذلكَ وأسعدُ بذلكَ .
19- " المرأةُ هي المستعمرةُ الوحيدة التي تحارب وتشقى حتَّـى لا تحصلَ على استقلالها عن الرجل ". وحتى إن رأيناها- ظاهريا - تحاولُ أن تستقلَّ فهي تُكابـر ليس إلا , لأنها مفطورة من الله على حب الاستناد في الحياة على من هو أقوى منها وهو الرجل : تخضع لهُ وتتقوى به , وهو يرعاها ويحفظها ويحبُّـها .
20- " النساءُ يخسِـرن بمساواتـهن الرجال أكثرَ مما يخسِـرن وهـنَّ أدنى منهم ".
21-" البيـتُ الذي تزاولُ فيه الدجاجةُ عملَ الديكِ يصيـرُ إلى خراب ".
22- " الرجلُ الفاشلُ هو الذي لم يُـغضبْ امرأة في حياتِـه ".
23- " الرجلُ الذي يتزوجُ امرأة فوق مستواه , رجلٌ يبيعُ حريتَـه ", لأن زوجته يمكن جدا أن تتكبـر عليه وتتعالى عليه بشعور منها أو بدون شعور , ومن ثم يجد نفسه مع الوقت فاقدا لجزء من قوامته على زوجته سواء شاء أم أبـى .
24- " الرجل الذي يقول لزوجته كل شيء لا يزال حديث الزواج بها " , أما الذي تزوجها من مدة وعرفها فإنه يحكي لها شيئا ولا يحكي لها شيئا آخر .
25- " لا يحسُنُ بمن غلبَ الرجالَ أن تغلِـبَـهُ النساءُ "...الإسكندر المقدوني.
26-"قد يكونُ الرجلُ العاملَ الأكبر في انحراف المرأةِ , إن وجدتْـه لا يريدها كما تريدُ , غيرت سلوكَها نحو ما يريده هو , وحسُنَ أمرها واتجه إلى خير " , ولكنها إن وجدتْـه مستسلما لها يبتغي مرضاتِـها في كل وقت كما يفعلُ الكثيرُ من ضُعفاء الرجالِ , انحرفتْ أو على الأقل أتعبـتْـه بطريقة أو بأخرى .
27-"إن المرأةَ السويةَ لا يُرضيها من الرجلِ أن تكون مالكة لأمره ومسيطرة عليه , ولا تتعلقُ بالرجلِ الذي تديرهُ كيفما تشاءُ , وهي تحتقرُ من تراه ألعوبة في يدها , لأنها بطبعها تريد الإستناد لما هو صلبٌ ومتين ". ويا ليت ضعفاء الرجال أو أشباه الرجال يسمعون هذا الكلام ويفهمونه حق الفهم ويعملون بمقتضاه في حياتهم مع المرأة عموما ومع الزوجة خصوصا .
28- " لن يفلحَ قومٌ ولوا أمرَهم امرأة " .
29-" تحبُّ المرأةُ الرجلَ الذي يُخضعها , وتكرهُ الرجلَ الذي تُـخضعهُ هي ".
30- "يكونُ الرجلُ أضعفَ ما يكون حينما تتحدثُ المرأةُ عن قوته , وتكونُ المرأةُ أقوى ما تكون حيـنما تُـبدي ضعفَـها أمامَـه ".
31-" لو كنتُ آمرا أحدا أن يسجدَ لأحد لأمرتُ المرأةَ أن تسجدَ لزوجِـها لما لهُ من حقّ عليها "...حديث شريف.
32-"إغراءُ المرأةِ يقاوَمُ من طرف الرجلِ بطريقة واحدة هي اللامبالاة ", طبعا من طرف من يقدرُ على ذلك من الرجالِ, وقلَّ من يقدِرُ .
33- " إذا أردتَ أن تسيطرَ على قلبِ المرأةِ فاكبحْ جماحَ قلبِـك ولا تُـطلِـق له العَـنَـان ", وقَـلَّ من يقدرُ على كبحِ جماحِ قلبـِه للأسف الشديد , بسبب شدة تعلق الرجل- أي رجل- بالمرأةِ.
34-" لا بد أن يصيرَ الرجلُ والمرأةُ بعد الزواج شخصا واحدا , لكن أيُّ واحد من الإثنين ؟.
هنا ينشأُ الخلافُ .

 

سبعة وأربعون : الغيرةُ بين النساء أو الحسدُ فيما بينَـهنَّ :

.


1-" تنتهي الصداقةُ بين النساءِ عندما يبدأ التنافسُ ", غيرُ الشريفِ بطبيعة الحال .
2-" الصداقةُ الشديدة بين امرأتين قد تنتهي بعداوة شديدة ", ومنه أنا أنصحُ باستمرار التلميذات في الثانوية بمحاولة تجنُّب الصداقة الشديدة والمحبة الزائدة فيما بين تلميذتين أو امرأتين , خوفا من تحولها في يوم ما إلى عداوة شديدة , " أحبب حبيبَك هونا ما عسى أن يكونَ بغيظَك يوما ما ". ومنه فالمطلوبُ الحبُّ باعتدال ,حتى إذا تحولَ إلى بغض – لا قدر الله – كان البغضُ بإذن الله معتدلا .
3- " أحسنُ انتقام من امرأة جميلة : إيقافُ امرأة أجمل منها أمامَـها ".
4-" إذا أحبَّت المرأةُ بقلبها وجسدها , غارتْ من كل أنثى بما فيها أنثى الحيوان ! " .
5-" تُفضِّلُ المرأةُ أن تتفوقَ على الأنثى- بسبب الغيرة , وبسبب أنها من نـفس جنسها ويمكن أن تتفوقَ عليها - على أن تتفوقَ على الرجلِ ".
6- " عندما تُظهرُ زوجتُـك اهتماما كبيرا بحديثِـك , لا شكَّ وأن حديثَـك معها هو عن امرأة أخرى ". وقد تفعلُ المرأةُ العكسَ أحيانا , أي عندما تجدُ زوجَها يتحدثُ عن امرأة أخرى فإنها – أحيانا- تتجاهلهُ تماما وتتجاهل حديثه .
7- " عندما تُـنقِصُ المرأةُ أعواما من عمرِها فإنها تضيفُها إلى أعمارِ نساء أخريات " .
8- " قد لا تهتمُّ المرأةُ (كثيرا ) بأن تكون سعيدة في زواجها , قدرَ اهتمامِـها بأن تكون محسودة منْ صديقاتِـها ".
9- كلُّ الكمالياتِ عندَ زوجةِ جارِكَ , تصبحُ ضروريات بالنسبةِ لزوجتِـكَ ".
10-" لولا الغيرةُ والحسدُ , لكفت عجوزٌ من أجل إصلاحِ بلد كامل ".
11- " من الفوارقِ بين الرجلِ والمـرأةِ :
ا- الرجلُ يحبُّ ويفرح ويعتز إذا كان زوجُ ابنتِـه خيرا منهُ .
ب- المرأةُ لمْ ولاَ ولنْ تحبَّ أن تتفوقَ عليها زوجةُ ابنِـها في شيء "...
وهذا بسسب الغيرة الزائدة عند المرأة .
12-" ليس هناكَ ما يديرُ رأسَ المرأةِ أسرعَ من مِعطف فراء جديد على جسدِ امرأة أخرى ".
13- " من الصعبِ أن تجدَ فتاة تعترفُ بتفوقِ فتاة أخرى عليها في الجمالِ ". هذا نادرٌ جدا .
14- " وما لي أن لا يغارَ مثلي على مثلِك "... عائشة رضي الله عنها لرسول الله صلى الله عليه وسلم.
15- " تتأنقُ المرأةُ من أجلِ امرأة أخرى , وتتزوجُ لأنَّ غيرها سبقتْـها للزواج , وتعتـني بـبـيـتها لتبدو نظيفة أمام زائراتها . ولولا هذا – أي لولا مراعاة المرأة الزائدة للناس- لكان للمرأة شأن آخر أكبر وأعظم .
16- " ليس أشدَّ عداوة من النساءِ للنساءِ ".
17- " من السهلِ أن نجعلَ دولَ أوروبا المتطاحنةِ تتصالح , ولكن من الصعبِ أن نصالحَ بين امرأتين متخاصمتـيـن ".
18- " يـتَّسِعُ المنزلُ الواحد لأي عدد من الرجال , ولكنه لا يتسع ولو لامرأتين إثنتين ", بسبب الغيرة .
19- "لا شيئَ يُرهقُ الزوجةَ أكثرَ من أن ترى جيرانَـها يشترون ما لا تقدر هيَ على شرائِـهِ ", بسبب الغيرةِ .
20-"الأختُ تحبُّ أخاها إلى درجة التضحية والموت , ولكنها تحبُّ في شريكةِ حياتِه ( أي زوجةِ أخيها ) أن تكون أقلَّ منها في المواصفات , إن لم نقل ذميمة ".
21- " غيرةُ المرأةِ مفتاحُ طلاقها ".
22-" الزوجة الغيورُ , امرأةٌ تضعُ السمَّ لزوجِـها في الكأسِ , ثم تشربُـه هي ", أي أنها في الكثير من الأحيان هي التي تتحمل – دنيويا - تبعاتِ غيرتها الزائدة , لا زوجُها .
23- " المرأةُ التي تغارُ على زوجها من كل امرأة , توحي إليه دوما- سواء بقصد أو بغير قصد , وبسبـب غيرتها الزائدة - أنها أقلُّ من كل امرأة ".
24-" المرأةُ تأكلُ نفسَها بنفسِها عندما تُسيطِرَ عليها الغيرةُ ".
25- " المرأةُ تقتلُها الغيرةُ , والرجلُ يقتلُهُ إغراءُ المرأةِ ", وكذا فتنتُها الكبيرةُ التي ما ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم على الرجلِ أشدَّ منها .
26-" النساءُ لا يتجمَّلنَ في الغالبِ لإغراءِ الرجالِ على حبِّـهنَّ , وإنما لإغاضة النساءِ الأخريات وإغرائهنَّ على كُرْهِـهنَّ ".
27- " تمقتُ المرأةُ الرجلَ الغيورَ الذي لا تُحبُّهُ , ويُغضِبُها الحبيبُ الذي لا يغارُ ".
28-" إذا تخليتَ عن المرأةِ جاز أن تُسامحَـكَ , أما إذا أحببْتَ امرأة غيـرَها فإن ذنبَـكَ لا يُغتفرُ ", فانتبه أيها الرجل !.
29- " لا تشنقْ امرأة , ولكن تزوَّجْ عليها فقط ".
30-" الصداقةُ النسائيةُ لا تصمدُ – عادة - أمامَ الرغبةِ في الفوز بإعجابِ الرجلِ ", ومنه ما أكثرَ ما تخلت نساءٌ ونساءٌ عن صديقاتهن من أجل شيء واحد هو الحرص على نيلِ إعجابِ رجال !.
31-" تشتدُّ غيرةُ المرأةِ الخائنةِ ( بـزنا أو مقدمات زنا ) على زوجِها هروبا من عذابِ الضميرِ وانتقاما كذلك من نفسِها في شخص زوجِها ", حتى ولو لم تشعُرْ المرأةُ بذلك .
32- " غيرةُ المرأةِ أشدُّ فتكا من أسنانِ الكلبِ المسعورِ " , أي أنها تكون أحيانا مدمرة .
33- " غيرةُ المرأةِ الزائدةِ مفتاحُ طلاقها ". وكم من امرأة طُلِّقت بسبب الغيرة المبالغ فيها ! .
34- " الغيرةُ غيرتان : غيرةٌ ( معتدلةٌ ) يُصلحُ بها الرجلُ أهلَـهُ , وغيرةٌ ( مُبالغ ٌ فيها ) تُـدخلُه النارَ ", والعياذُ بالله .
35-"لا تُـكثِرْ الغيرةَ على أهلك ( وزوجتك) , فتُـرمى بالسوء ( وتُتهمُ بالباطل أو بالحق ) من أجلِـك! ".
36- "لا شيء يُزعج المرأةَ مثل الزوجِ إذا كان غيورا ( خاصة إن بالغ ) , ولا شيء يُزعجُها ويوجعُها مثله إذا لم يكن غيورا ( وكان مُتبلِّد الإحساس والعـياذ بالله ) " .
37- " غيرةُ المرأةِ على الرجلِ لا تبلغُ ( وإن أفرطَتْ ) مبلغَ غيرةِ الرجلِ على المرأةِ . ولذلك أحل اللهُ للرجلِ أربعة من النساءِ لِـمَا سبقَ في علمِه أن في صبرِ المرأةِ مُحتملا . ولمْ يجعلْ اللهُ للمرأةِ أن تنظُرَ إلى غير زوجِها لِـمَا سبقَ في علمِه أنَّ صبرَهُ لا يحتملُ ذلك " .
38-" عندما يدُقُّ الجوعُ البابَ يهربُ الحبُّ من الشباكِ ". ولكن لو كان الحبُّ حبا حقيقيا , قويا , طيبا , مباركا , ما كان ليهربَ مهما دقَّ الجوعُ البابَ . ولو كان المُحِـبُّ يغارُ بالفعلِ على من يُحبُّ ما كان ليتخلى عن محبوبه مهما اشتدَّ الجوعُ وضعُـفت الأحوالُ الماديةُ .
39- " أجملُ ما في الدنيا : صداقةُ رجُل لرجُل ... وهو شيء لا تعرفُهُ النساءُ إلا قليلا ", وذلك بسبب الغيرة الزائدة فيما بين النساء , والأقل فيما بين الرجال .
40- " كلُّ امرأة تغارُ سواء كانتْ مسلـمـة أم كافرة ".

 

ثـمانـيـة وأربعون : المرأةُ أعظـمُ فتـنة سلَّـطها اللهُ على الرجلِ :

1-"المرأة تبكي حين يهجرها حبيبُـها , ليسَ تـعبيرا عما كان في قلبها من لهيب الحب , بل إعلانا عن أنها كانت ولا زالت محـبـوبـة تستحق الحب".وهذا هو الذي يحدث للزوجة عندما يهجرها زوجُها . هي تستاءُ من ذلك لا لأنها مشتاقة جدا إلى زوجها , ولكن لأنه أعلنَ استغناءه – ولو مؤقتا- عنها وعن فتنتها وجمالِها وإغرائها وأنوتثها , أو أعلنَ – ولو مؤقتا- عن تغلبهِ على نقطة ضعفِه الدائمة , التي هي رغبتُه الزائدة في المرأةِ .
2- و"المرأةُ بعد أن نالت سلطانا لا حدَّ له على عقولِ الرجالِ , وهم في نشوةِ الشهواتِ وتحت تأثيرِ الأهواءِ ,لم تستخدمْ هذا السلطان في البناء والتشييدِ , ولكنها ( التي لا تخافُ اللهَ ) صرفته في الهدم والتبديدِ ". وعلى سبيلِ المثالِ يمكنُ أن تستخدمَ الزوجةُ فتنتها مع زوجها لزيادةِ إقباله على الله والدين والعبادة , كما يمكنُ أن تستخدمها لتنالَ دنيا وما يقدرُ عليهِ زوجُها أو لا يقدرُ .كما يمكن أن تستخدمَها لدفعِ زوجِها إلى معصية أو للسكوتِ عن معاصيها هي والعياذ بالله .
3-و"شيء من الحب كفيلٌ بقتل كل أخوة بين رجل وامرأة أجنبية ", ومنه لا يجوز أبدا للمرأة أن تسمح لأجنبي عنها أن يمس ولو شعرة من رأسها تحت أي عنوان وبأي عذر كان ( إلا الطبيب العضوي عند الضرورة , وفي غياب الطبيبة ) , ومهما كان إماما أو أستاذا أو شيخا أو راقيا أو...وإذا مس ولو شعرة من رأسها فإن القول بعد ذلك بأنه أخوها في الله ( نعم هو أخوها في الشيطان ) يصبحُ " نكتة " بايخة , كما يقول إخواننا في المشرق !!!.
4-" الرجل بلا امرأة ( أي بدون فتنتها ) ملاكٌ سماوي طاهر ٌ". وكأن الله خلق المرأةَ للرجل ليبقى إنسانا ولا يتحول إلى ملاك . والرجلُ – على فكرة- بلا امرأة إما أن يتحولَ إلى ملاك , وإما أن يدعي (لفرط قوته ) بأنه إله والعياذ بالله تعالى . إذن المرأةُ ساعدت الرجلَ على التواضع لله ( عندما قهرت بجمالِها قوتَه ) , ومنعت الرجلَ أن يتحول إلى ملاك ( عندما جذبتهُ إلى الدنيا بأنوثتها ) . والكل بطبيعة الحال من تقدير الله عزوجل , الذي هو أحكم الحاكمين .
5- " المرأة التي تود إيقاف الرجل- الذي يريد مثلا إغواءها أو إغراءها أو مغازلتها أو...- يجب أن تكتفي بمقولة : (لا) فقط . أما التي تشرحُ وتعتذرُ فإنها تكون بذلك عندئذ على مقربة من السقوط في براثنِ هذا الرجل" , فلتنتبه كل امرأة إلى هذا حتى تسلم من شرور الرجال الذين لا يتقون الله فيها , وما أكثرهم!.
6- "لا يهم الكثير من الرجال غير الوجه الجميل للمرأة ", وهذا بسبب ضعف الدين عند الرجل وشدة تعلقه بالمرأة . إنه لا يهمهم سوى الوجه الجميل مع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال" اظفر بذات الدين تربت يداك ". وهذه سيئة من سيئات الرجال للأسف الشديد.ومع ذلك يوجد في المقابل رجال تثير المرأةُ المحترمة إعجابًـهم أكثر من المرأةِ الجميلة .
7-"يا لله كم كانت تكون قداسة الرجال وطهرهم كبيرين لو كان حبهم للخالق يعادل حبهم للمرأة".

 

 

يتبع : ...


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق