]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أحبكِ

بواسطة: الشاعر سمير فؤاد العبسي  |  بتاريخ: 2013-09-20 ، الوقت: 16:13:27
  • تقييم المقالة:


أحبكِ

و أضيعُ خلف ظلكِ

أتنفس ُحنينكِ المشتعلِ

هي أضلعي الميتة

تتأهبُ لإنبعاثِ لحظةِ الوجدِ فيها

ربما تحييها

هي هدنة

بيني و بين الشوقِ القاتلِ

هي أنتِ  وذاتي

أختلي فيكِ

أكتفي بعينيكِ تسكنني

أتفسكِ عشقاً

وأتجمعُ في صمتكِ الحالمِ

رعشاتٍ أبديةٍ

أتجرع ُوجع الشوقِ نقطةً نقطةً

 حتى حلمتُ نفسي بين يديكِ

أنتظرُ لحظةَ اللقاءِ

فكأن العمرَ شجرةُ إنتظارٍ

تتساقط أوراقها في عتمِ الريحِ

و أروقةِ الأيام ِالمهجورةِ

و هي تبكي تحتَ ثقل عينيها

مرٌّ، طعم الشوقِ الموعودِ

و الآتي مع الغدِ بلا حكايةٍ

 وحيد ٌوحيدٌ أتفردُ

 بجعبتي الخاليةِ من الزادِ

كي أجعل حلمي حقيقةً و الحقيقةَ حلماً

ما الذي جعلكِ مستحيلة ٌ، و بعيدةٌ

 ما الذي جعلني أهبكِ حلماً فريداً

أأأأخٍ لقد إختلطت أوراقي

يوم تعثرتُ بحنينكِ

و بوجودكِ المجهولِ

خلف حدودِ النهاياتِ الحزينةِ

كلمات الشاعر/ سميرفؤاد العبسي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق