]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جمعه....لنصرة مساجدنا وعشائرنا في الجنوب

بواسطة: سعد الكبيسي  |  بتاريخ: 2013-09-20 ، الوقت: 13:40:05
  • تقييم المقالة:
  جمعة.... لنصرة مساجدنا وعشائرنا بالجنبوب
..........................................................
مر الشهر العاشر من أعتصام المحافظات السته والذين يطالبون بحقوقهم المشروعه من حكومه سلطه ألأحتلال
وبرلمانها المأجوره
ورغم الشهور المرت من معاناة المعتصمين سواء الظروف الحويجه...أو تأمر سلطه الفانون وجيشها وأجهزتها ألأمنيه
وقمعهم بأسلوب هجمي مبني هلى الغل الطائفي لهذه الحكومه المأجوره
وما حدث في ساحات العزه والكرامه,,,,الفلوجه,,,والحويجه,,,وسامراء...والموصل...وديالى...هو دليل واضح وموثق
ا‘علاميآ....وتاريخيآ....وحتى المنظمات الدوليه شهدت هذه ألأنتهاكات الخطيره ضد المعتصمين
رغم أن دستور الاحتلال أعطى لهم الحق بالتظاهر السلمي,,,وهي حقيقتها مظاهرات وأعتصامات سلميه يراد منها
تحقيق المطاليب ورفع المظلوميه بكل الحقوق المسلوبه من الشعب العراقي,,,وهذه المحافظات السته وباقي أحاء العراق
وما بدر من رئيس دولة الفافون من تصريحات بأسلوب همجي وغير متحضر من ألفاظ بذيئه وعبارات سوقيه تدلل على حمل هذه العبارات وتمثل شخصيته المتظرفه,,, وشخصيته التى ترعرعت بالخيانه والعماله لأسياده المحتليين والصفويين
ورغم أصرار المعتصمين بالصمود بوجهه هذه التحديات...الا نرى ساسه المحتل,,,تزيد من تطرفها وتمارس أنواع العقوبات ضد الشعب العراقي اولآ ثم ضد المدن السته
من أعتقالات وتهجير,,,وقتل وتفخيخ السيارات,,,وألأعدامات التي تطال الشباب بدون وجهه قانون وغير قانوني حيث
بادر وزير العدل بتوقيع هذه القضايا وهي ليست من صلاحياته الدستوريه
أضافه للسجون السريه والمعاملات الوحشيه داخل زنزانات السجون تمارسها المليشات وبعلم حكومه دوله الفافون,,,وأجهزتها القمعيه
وما حدث بعد 31 اب خير دليل لكل العراق من تظاهرات من الضيم الذي يعانيه الشعب العراقي ..من تهجير فصري
وقتل على الهويه,,,ونقص بالخدمات,,ومظلموية شريحه كبيره من المتقاعدين وخصوصآ من الجيش العراقي السابق والاجهزه الامنيه
وهم يتنعمون بسرقه المال العام وهدره بحجج واهيه وبعقود مزوره,,,وشركات ومصارف وهميه تابعه لسيدهم الصفوي
أضافه للتدخل المباشر من أجهزه الطلائع الايرانيه ويديرها قاسمي بالعراق وبعلم حكومه سلطة الاحتلال
ومليشيات الاحزاب الاخرى من منظمة بدر,,,وحزب الدعوه,,,وعصائب الباطل وليس الحق,,,وجيش المهدي
وغيرها من مليشيات الاحزاب ....وكلأأ وحسب دوره لتنفيذ المخطط ألأيراني
وهذا ما صرحه رئيس برلمان الاحتلال خلال زيارته للدوله الصفويه,,,,حيث قال لقد أبلغت الحكومه الصفويه بتدخلات مليشياتها,,,وأجهزتها القمعيه داخل العراق,,,وعليكم منعهم من هذه التدخلات
وما حدث من تفجيرات الاخيره بمساجد بيوت الله والقتل بمحافظه البصره,,,وديالى وبغداد,,,وحسينيات داخل بغداد هذا خير دليل للتدخل الصفوي داخل العراق,,,وتحت مظلة حكومة دوله الفافون,,,وبأشرافها
والتدخل العلني وألأستعراضات لمليشيات عصائب الباطل بقضاء شهربان وغيرها ن المحافظات دليل قااطع لعماله هذه
الحكومه لتمرير المخطط الفارسي وتصدير ثورته اللا أسلاميه,,والسيطره الكامله على العراق بفضل هذه الاحزاب العمليه والكتل التي نصبها سيدهم المحتل,,,وهم يرون الشعب العراقي يوميآ مشاهد القتل المبرمج والمخطط من قبل المجوس
وما أعلنه ممثل ألأمين العام للامم المتحده أخيرآ بمؤتمر وثيقه الشرف خير دليل لمراقبه العالم والمنظمات الانسلنيه والعالميه لهذا التدخل المفضوح ...ولهذا القتل المباح على الهويه العراقيه وبدون تميز بين هذه الطائفه أو غيرها
الكل يموت على هويته العراقيه
وما حصل من تطورات بالعالم العربي والخطر على هؤلاء وخصوصا خوفآ من سقوط بشار الاسد وفشل المخطط الصفوي للمنطقه من تصدير هذا المشروع
ذهبت سلطه ألأحتلال لتمرير المخطط الذي عفى لدهر عنه ونساه من تهجير عوائل بيت السعدون ومن قبل المليشيات
وقتل المصليين بجامع الزبير,,,لغرض أدامه هذا المخطط للحفاظ على سلطه الاحتلال,,,والبقاء لتمرير كل الصفقات
المستورده من أسيادها الصفويين,,,والكل يعلم بين السعدون هم أقدم العوائل وهم من أشراف مكه,,,وسميت محافظه الناصريه في وقتها نسبته لجدهم ناصر السعدون رحمه الله,,,,هم من العوائل المشهود لهم تاريخيآ بوطنيتهم,,ومواقفهم البطولي أتحاه العراق وشعب العراق...وهم من العوائل التي لمت كثير من العشائر تحت رايه عشيرة المنتفك,,,وهم يعسشون من زمن الدوله العثمانيه ...ومتصاهرون بين العشائر ولا يوجد خلاف طائفي بالعراق ولا اليهم
وهذا التأجيج الطائفي مصدره كما قلنا ونقول هو تنفيذ مخطط الصفوين داخل العراق
وأكد المعتصمون ألأصرار عى بقاء الأعتصمات حتى تلبيه مطالبهم المشروعه,,وتئملوا من خلال وثسقة الشرف تنفيذ
مطالبيهم المشروعه....رغم أيمانهم المطلق بهذه السلطه وبرلمانها المأجور بعدم تنفيذ أي مطلب من المطاليب....كونهم هم ليسوا لهم مواثيق وعهود وشبعوا من عهودهم مواثيقهم وعهودهم الكاذبه,,,,كونهم هم رجالآ خانوا الله أولا وخانوا شعبهم وجلبوا المحتل لأحتلال العراق,,,ودمروا العراق ويرمخون تقسيمه الى دويلات معروفه بمشروع بايدن
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق