]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

للفايسبوك تأتير وهمي في خيال العقول المريضة

بواسطة: Mànàl Bakali  |  بتاريخ: 2013-09-20 ، الوقت: 05:53:34
  • تقييم المقالة:

 

موضوع اليوم يتمحور حول شبكات  الانترنيت  والتي من أشهرها الفايسبوك

 

 

 

إلى جانب المواقع التي تقرب  مجالات التواصل المعرفي والاجتماعي والغرامي

 

سنعود إلى الفايسبوك بكونه موقع يتراسل فيه الجميع .
وقد يكون كارتة عظمة عن المجتمع وكما قد يكون من أحد أسباب النجاح
وتبقى نتائجه متعددة الأشكال وتعد مابين السلبي والايجابي
أصحاب الايجابي:يتراسلون بواسطته مع العائلة والأصدقاء مثل(أصدقاء الدراسة أو العمل)

 

 وينشرون عن صفحاتهـم أحدت الأخبار

 

 

ويتابعون فيه الصفحات الهادفة ويبحتون من خلاله عن أهم المعلومات

 

ويكتفون بصورة تعريفية باطار صفحتهم الشخصية
ولايسرق من وقتهم شيء لأنهم يبرمجون أوقات استخدامه

 

و لهم مجرد وسيلة اختزالية

 

أصحاب السلبي:
1)هم أشخاص جعلوا صفحته مصدرا للتباهي

 

2)حولوا حائطهم إلى حلبة الصراع
3) جمعت مابين السب والشتم بالاشهار
4)جعلوه موضة أزياء في حياتهم ونشروا فيه ألبومات صورهم ويوميات حياتهم.
5) يتركون علبة الرسائل ويتناقشون في حائط الصفحة ليشهروا أخبارهم.

 

مثل نجحت+أنا في الشاطئ وووو إلخ
6) يستعمرونه بالساعات ويأكلون عن طاولة الحاسوب لدرجة أن البعض يشغل الفايسبوك من الهاتف ويدخله معه إلى المدرسة والعمل والحافلة وحتى المستشفى.
7) يصارعون المرض في الفراش وفي بالهم عالم الفايسبوك وأسئلة تدور في خيالهم ؟ عن جديد الأخبار والتعليقات والرسائل
8) ينسون دوائهم ولاينسون خبر نشر مرضهم على الفايسبوك
وبعد دقائق تجد جديد التعليقات
لابأس عليك ؟
ما الأمر

 

ومتى كانت الأسود تمرض؟
لابد أنك تمزح إلخ
إنه المرض الفتاك الوخيم الذي استعمر أجيال اليوم والتبس بعقولهم وقلوبهم كالمس العاشق
نتائجه عنذ المراهقات
يبنون سرحا من الخيال في قصور العالم الافتراضي ويتأترون بـالأقاويل الزائفة

 

ويعشقون أحلاما لامتين لها من الأصل وهدفهم الوحيد تحصيل الحب المفقود

 

لدرجة أنهم يتخيلون كل من أضافهم كصديق سيتحول إلى حبيب
ويصرون بأن يحدتهم ذلك الشخص الذي يضيفهم كأصدقاء

 

أول سؤال تطرح المراهقة عن الشاب
سلام
فيجيب وعليكم السلام
فتنتظر منه تعليقا عن صورها الجميلة أو سؤالا عن علاقتها العاطفية لتجيبه بالنفي

 

و تتطفل لسؤاله
لما أضفتني كصديقة هل تعرفني أووو إلخ
فيحدتها كلاما سطحي كالتحدت عن مشوارها الدراسي

 

فلا تجد شيء سوى حدفه من قائمة الأصدقاء
المراهقين الشباب
عنذما يضيفون الفتاة يباشرون بالتحدت إليها وكأنهم يعرفونها مئة سنة
مرحبا

 

ويطلبون رقم هاتفها
بحجة أنهم يودون التعرف عليها أكثر وأن الكلام بالكتابة لايجدي نفعا

 

ومنهم من لايقبل الكلام السطحي العابر ولايستحمل المواضيع الاجتماعية .
ولايقبل صداقة الفتاة إليه كصديقة بل يسعى بأن تكون له كـحبيبة
وعنذما يعجز في التقرب منها يلغي صداقته بها بالفايسبوك

 

هل شريطة بأن يتبادل أصدقاء الفايسبوك أرقام الهاتف؟
وهل مشروط بأن يتغزل الشاب بالفتاة؟
وهل ضروري كل من قبل طلب الصداقة أن يتزوج بالآخر؟
أنا لاأشاطر ذلك مع أني لاأنكر فئة نجاح زواج البعض من الفايسبوك
لأن هؤلاء فئة ناضجة ولاتجري وراء ثيار عواطفها

 

ولاتندفع وراء شهواتها الجنسية

 

بل تلقي نظرة حادة إلى المجتمع  بالمنطق وتلمس الواقع بالمسؤولية وتعي ماتقوله

 

ولاينظرون للزواج من منظار الغزل العابر ;وإنما يتعرفون من أبواب النظرية العامة للمجتمع
.
فيتولد عن ذلك انجذاب قوي يسمح لهم بقناعة الزواج

 

ونوع هذا الزواج مانسميه بزواج الصدفة  لأن مقدمته صداقة وعرضه علاقة وخاتمته زواج

 

ونسبة نوع هذا الزواج منخفضة بنسبة كبيرة ولا أشجع عليه

 

نصيحة للبعض الذين يرسمون أحلامهم بأقلام الفايسبوك

 

اضافة البنت الشاب كصديق أوقبول صداقتها لاتساوي( حب +غرام +عشق)=زواج
وإنما الاضافة إلى قائمة الأصدقاء تبقى كمعرفة عامة عن تبادل معرفة التقاليد والتطورات الاجتماعية والأزمات الاقتصادية
وبمعنى آخر كنقاش يفتح مساحة كبيرة لتبادل الآراء
مثل الانضمام إلى مجموعة عبر الفايسبوك

 

وللتواصل أيضا بجديد الأحدات
ولتسجيل الاعجابات بمنشورات الآخر

 

إلـــــــخ وفي موضوع جديد
بقلم:منال بوشتاتي

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق