]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

روضة زهور كانت ........ ولكن

بواسطة: Tariq Baban  |  بتاريخ: 2013-09-19 ، الوقت: 16:32:35
  • تقييم المقالة:




تعالي نسترد ما بينك وبيني ذاك الذي مضى
أم تُرى صارأستحالة حلم صحونا منه كل ما فيه انقضى
أِِن محاني نهدك من ذاكرته وكم من شفاهي ترجى
ذاكرة ألنشوان وفاء
ما ينسى همساته ولا القبل التي أسكرت ألكأس حين له غوى

أستميت كي أستردك لا لشهوات ليال انقضت
ولا لجسد كسهل كان كيف لبيداء قاحلة أحواله تغيرت
بل لجواب أرومه هل تراني رحلت ألى ألظلام بصيرتا عيناي أصبحت
أم أرتضيت ألجهالة وكل الناس تحضرت

أنوء من أفعال زمني مستهجن كل ما فيه
جلجلة ضحكِ وأنت بين ألصحب كيف تصنعيه
وجهك ألساحر حين تبصريني لم تغيريه
أجَنه تستحلين عذابي أم جهنم لي تصطفيه

أين أيام ما جاراني أحد كنت لك العاشق واخلص صديق
آين تلك الليالي كنت تشعلين في كياني ألف حريق
أهكذا أستحيل تائها أبحث عن ذاتي وظني ألكأس لي هداية وطريق
ليتكِ ما كنت أبدا... شاعر أنا انوء عشقي صار قرار واد سحيق

حبيبتي لا تعاتبي أن يوما سمعت بك كفرت
تطهرت من قبلك رسائلك وصورك كلها مزقت
تائب تخليت عن دنياي وديني مجنونك سأحيا ذاك قراري وما أخترت
جائني همسك جرحي يدمي مسكر ظننتك أتيتِ أو أنا جئتُ
لم أكن أعي اني على أرصفة ألنسيان وحدي سهرتُ

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق