]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

دم المصريين فى رقبة مرسي

بواسطة: حسين مرسي  |  بتاريخ: 2013-09-19 ، الوقت: 15:11:27
  • تقييم المقالة:
دم المصريين .. فى رقبة مرسي

 بقلم : حسين مرسي

 إن ما يحدث على أرض كرداسة الآن هو مثال حى لما كان يريد الإخوان أن يحولوا مصر إليه .. باختصار شديد كان الهدف هو إسقاط مصر فى حرب أهلية بقتل فيها المسلمون بعضهم البعض ويذبح المصرى جاره انتقاما منه بغض النظر عن دينه أو معتقده

 إن ما يحدث الآن على أرض كرداسة التى يحاول الأمن استعادتها من أيدى عناصر حاولت وتحاول بكل قوة أن تفرض سيطرتها وأفكارها على المصريين بل وتعلن منطقة كرداسة إمارة إسلامية وكأننا لسنا مسلمين أو أن مصر دولة بوذية مثلا وسيتم تحريرها وإعلان إسلامها

 شهيد كرداسة الأخير اللواء نبيل فراج مساعد مدير الأمن وقبله شهداء كثيرون لا يتسع المكان لذكر أسمائهم من رجال الشرطة والجيش .. مئات الشهداء يتساقطون بشكل يومى على أيدى الإرهابيين وآلاف المصابين فى الجيش والشرطة يتساقطون يوميا لمجرد أنهم يدافعون عن وطنهم الذى أقسموا على الموت فى سبيل نصرته وحريته والحفاظ عليه

 كل هؤلاء الشهداء والمصابين من الجيش والشرطة ومن المواطنين المدنيين أيضا .. من الذى يتحمل وزر قتلهم بهذا الشكل البشع .. هل تعلمون من المسئول عن سفك هذه الدماء الطاهرة ؟ من المسئول عن إراقة دماء المصريين وتفجيرهم وقتلهم بالرصاص الحى ومدافع الأر بى جى والجرينوف ؟ من المسئول عن احتلال مناطق بالكامل والسيطرة عليها لإعلانها إمارات مستقلة عن الدولة ؟ من المسئول عن الفوضى التى تحدث على أرض مصر ويقف لها رجالها الأشداء بكل قوة ؟

 المسئول يا سادة هو الرئيس السابق محمد مرسي الذى حول مصر إلى دولة بلا سيادة فى فترة حكمه التى لو طالت لأصبحت مصر بلا حدود وبلا جيش وبلا شرطة .. نعم المسئول عن إراقة هذه الدماء هو محمد مرسي الذى رفض إغلاق الأنفاق فى وجه الإرهابيين والجهاديين القادمين من أفغانستان والشيشان بعد هروب دام سنوات طوال كانوا فيها ممنوعين من الاقتراب من حدود مصر .. مرسي هو الذى فتح المعابر والأنفاق ليدخل منها الإرهابيون الذين احتلوا سيناء .. هو من فتح الطريق لرجال حماس ليدخلوا مصر آمنين مطمئنين دون متابعة أو تسجيل لبياناتهم كما كان يحدث فى الماضى القريب .. مرسي هو من سمح بدخول الأسلحة بكافة أشكالها إلى مصر حتى تكون له ميليشياته التى تحميه من العزل أو السقوط .. مرسي هو من سمح بخروج المعتقلين الجنائيين من السجون بقرارات عفو شاملة .. حتى لم تعد شوارع مصر تحتمل المزيد من البلطجية .. مرسي هو من أطلق العفو الشامل عن القتلة فى السجون من الإرهابيين الذين فقدوا الأمل فى الخروج مرة أخرى فمنحهم الأمل والقوة للعودة بكل ما لديهم من كراهية وغل للانتقام من المصريين ونشر أفكارهم المغلوطة

 مرسي هو من سمح بخروج أسماء لم يكن أحد يتصور عودتهم من جديد للحياة السياسية .. والأسماء معروفة للجميع .. مرسي هو من سمح لتنظيم القاعدة باحتلال سيناء بل ومنع الجيش من أى مواجهة معهم حتى يتمكنوا من تنفيذ مخططهم لتحويل مصر إلى عراق آخر وسوريا جديدة

 مرسي هو من سمح لكل هؤلاء بالعودة مرة أخرى إلى الحياة السياسية ليعيدوا تنفيذ مخططاتهم وليس فقط نشر أفكار ومعتقدات بالية بل تنفيذها بالقوة والعنف والقتل .. والمزيد من سفك الدماء التى حرمها الله

 نعم مرسي هو المسئول عن كل ما يحدث فى مصر الآن فلولاه ما كان لهؤلاء وجود على أرض مصر .. ويجب محاكمته على كل هذه الجرائم التى قلنا إنه فعلها بحسن نية فى الوقت الذى كان يخطط هو وجماعته لتدمير مصر

 نعم مرسي المسئول الأول هو ورجاله من جماعته والعناصر التى جلبها من الخارج وأخرجها من غياهب السجون ليقتلوا المصريين .. فدماء شهدائنا ومصابينا فى رقابهم إلى يوم الدين ..

ولن ينسى المصريون يوما أن مرسي وجماعته قد رفعوا السلاح فى وجه المصريين وقتلوهم وفجروهم فى الشوارع لمجرد أنهم رفضوا استمرارهم فى الحكم بعد أن كان الشعب كله مؤيدا لهم فى بدايات الثورة .. ثم عاد وانقلب عليهم بعد أن فشلوا فشلا ذريعا فى الحكم وكان جل همهم التمكين فقط لأنفسهم وليس للإسلام كما يقولون

 لو أن هدفهم فعلا كان نصرة الإسلام لما رفعوا السلاح فى وجه المصريين ولما قتلوا وحاربوا لتدمير الدولة المصرية الكافرة من وجهة نظرهم .. وهل نصرة الإسلام تكون بقتل الأبرياء ؟!

حاكموا مرسي عن جرائمه فى حق مصر .. حاكموه عن قراراته المتعمدة لنشر الفوضى .. حاكموه على كل قرار أصدره بخروج مجرم من السجن ليمارس بلطجته على المصريين .. حاكموه على فتح أبواب السجون للمحكوم عليهم بالإعدام فى جرائم ثابتة عليهم بالدليل .. حاكموه على فتح الحدود وإدخال الإرهابيين الذين يقتلون أبناءنا الآن .. حاكموه على فتح الأنفاق التى أغرقت مصر بالسلاح والمخدرات .. حاكموه على قتل المصريين

 والسؤال الأهم الآن للرئيس السابق محمد مرسي .. هل تبكى الآن خشية من الله بسبب الأرواح التى أزهقت بسببك .. هل ذرفت دمعة واحدة على دماء سالت بسبب السلاح الذى سمحت بتهريبه لرجالك ؟ هل دمعت عيناك على شهيد واحد من شهداء الجيش والشرطة .. ؟ هل اهتز ضميرك وتحرك أمام مشاهد المصابين والمشوهين فى انفجارات تمت على أيدي العناصر المدربة تدريبا عاليا على القتل وسفك الدماء .

للأسف أنت لم تكن تصلح رئيسا لمصر .. مصر التى ضيعتها بتصرفاتك وقراراتك الغبية والتى ندفع ثمنها الآن .. وأقولها لك كلمة واحدة .. إن دماء المصريين الذين يتساقطون الآن فى رقبتك وحدك وستعلم ذلك عندما تقف أمام الله عز وجل لتحاكم وتحاسب على هذه الدماء التى سالت بسبب قراراتك الغبية فهناك فقط ستعلم أنك أجرمت فى حق مصر


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق