]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

جليسة المقهى

بواسطة: Ibrahim Alharthi  |  بتاريخ: 2013-09-19 ، الوقت: 03:44:55
  • تقييم المقالة:
 
همست بقربها وسألــت عن اسمها ..
فحكت لي بحياها عن اسم له بمعانيها ..

وصدت برقه تحكــي عن غرورهــا ..
وهفاني عطرها بقدومهــا وصدهـــا ..

وضليت بثقلها وغنجها وناديتها بالمها ورسومها ..
يابنت تري سهام العيون تذبح من يرصدها ..

قالت عيون الحـــره تحكي عن اصولهـــا ..
قلت يا مجدهـا ويا نعـم من منجبهـــا ..

هامة بوقفتها مثل جذع نخله تنجب عز رطبها .. 
يا حسن حكيهــا كشطــر يجـود بغزلهـــا ..

حظ من صافح كفها وشاف مبسم سنها ..
بنيه توصف من زينها حسن خلق ربهــا ..
     


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق