]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

موظف سنفور

بواسطة: محمد جهاد حمدان  |  بتاريخ: 2013-09-18 ، الوقت: 21:18:42
  • تقييم المقالة:
موظف سنفور

ان الوظيفة هدف يحلم به كل شاب بعد التخرج لما لها من دور في حياة أي شاب يسعى لتحقيق احلامه وبناء وطنه.

خلال فترة الدراسة وقبل الالتحاق بالوظيفة يحلم كل شاب بانه سوف يصبح جزء وشريك في بناء هذا الوطن بل و احدى الركائز التي يرتكز عليها وطنه وشعبه في مسيرة التنمية والكثير منا يذهب به التفكير الى درجة انه سوف يساهم في اصلاح وتطوير مؤسسات وطنه وبعد التخرج يبدأ كل شاب بشق طريقة بكل عنفوان ومثابرة ليصطدم بالبطالة وشح الوظائف وتبدأ قصة المعاناة بتقديم طلبات التوظيف هنا وهناك لدرجة انه يصور نسخ من شهاداته بعدد ايام عمره تنتهي رحلة الشقاء والتعب هذه بالنجاح بنيل وظيفة في احدى المؤسسات براتب زهيد وظروف عبودية ولسان حال الشاب يقول( مش مشكلة شو بدك تعمل منيح انك لقيت وظيفة خليها على الله غيرك من سنين قاعد و اذا على الراتب مش قصة اعتبروا في سبيل الوطن والله يخلي الحج ما بقصر ).

وفي اول ايام الدوام يذهب الشاب لاستلام عمله و يتفاجىْ بشخص له ملامح احمد ذكي في فيلم (زوجة رجل مهم) ولا ينقصه سوى ان يقف خلفه شخص ليكون جاهز في كل لحظة لإشعال سيجارته و ارضاء مزاجه المعكر عندما يرى الموظفين ليعرف عن نفسه بأنه مديره وان كل الامور هنا تحت اشرافه وانه يعلم كل صغيرة وكبيرة بما معناه ( ما اتلف وأدور ) و كأنك تجلس في احدى مراكز التحقيق  ليصمت قيلاً بعدها وتبدأ التعليمات هل تعلم ان الفترة الاولى من عملك هي فترة تجربة وان لم تنجح فيها يحق للمؤسسة الاستغناء عنك ؟؟؟ وهل تعلم بان المدير هو الذي يقرر اذا نجحت في اجتياز فترة التجربة ام لا ؟؟ ولسان حال المدير (خليك الرجل تبعي بتنجح) .

وهنا تكمن المشكلة فأنا في حديثي السابق لا اريد التمرد على القانون بقدر ما اريد ان انسف تلك الطريقة التي يستغل بها تطبيق القانون فمتى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا .

اليس من باب الصواب ان تكون امور بحث اذا كان الموظف الجديد صالح ام لا هي بيد لجنة مثل تلك اللجنة التي وافقت على قبول الموظف بالوظيفة الجديدة استناداً لأكثر من تقرير وكذلك ومن الضروري وجود سبب مقنع لا غبار عليه يسبب عدم الموافقة على استمراره في العمل .

ويتكرر هنا مشوار المعاناة مرة اخرى وبما انك الموظف الجديد الذي يشعر بالخوف من شبح المغادرة  فعليك  امتصص غضب مديرك بهدوء و المحاولة قدر الامكان ان تظهر امام هذا المدير بالطريقة التي يريدها.

وبما ان هذا المدير دائماً معصب ومش عجبوا شكلك وكل دقيقة بعصب وعامل قصة على أي شي كل يوم الصبح وبرغم ذلك تجد هذا المدير انساني لحد ما وعندو ضمير فبشعر بالذنب وبرجع يصالحك وبحكي نكته ... او بمزح ... او بحكي بالشغل من غير ما يذكر سبب للفيلم الهندي الي قام بتمثيله الصبح .

 

 

كاتب المقال: محمد جهاد حمدان

رام الله / فلسطين 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق