]]>
خواطر :
الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سقوط الالهة

بواسطة: رقة الزهر  |  بتاريخ: 2011-10-25 ، الوقت: 12:06:51
  • تقييم المقالة:

اننا نعيش لحضات تاريخية منقطعة النضير لن تتكرر حتما رؤية الالهة تموت  وتتساقط تباعا 

انهم الحكام العرب من ساقتهم الغطرسة المتزايدة والنرجسية العالية الى الضن في انفسهم الضنون بانهم الهة مرسلة ليسوا ببشر انما الهة تقدم لهم الطاعات والقرابين  والهدايا للفوز بالرضا 

لقد ارتئ كل من حكامنا العرب نهاية تراجيدية خاصة  به تليق  بافكاره وتطلعاته فادا كان الجنرال بنعلي قد فر دليلا

مدحورا الى جدة حيث تتساقط عليه انباء عن تونس الجديدة بعيدا عن  طغيانه  وتجبره

و مبارك صاحب السيناريو الخاص ونهاية ثمثيلية محبوكة لاستدرار عاطفة الشعب نحو رئيسهم المخلوع الممد على السرير في قفص الاتهام  الا ان الشعب المصري  يتقن الحيل السينمائية اكثر من  رئيسهم ولم يخل عليه هده القصة المفبركة 

اما الرئيس اليمني صاحب التابوت خرج كالموتى في افلام الرعب معلنا انتقاما لامثيل له بحيث سيضل قابعا على قلوبهم الى يوم الدين

اما سوريا الحبيبة فهي تقدم خمسين شهيدا سوريا كل يوم وكان بشار  يقول هل من مزيد لكي يموت السوريون ويبقى بشار يبشر باصلاحات وهمية بعيدا عن متطلعات الشعب السوري 

اما القدافي احد ملوك افريقيا ومجنون ليبيا احبها  فعشقها فاطبق انفاسها الى حد الاختناق واستطاعت باراداة الشعب الليبي التخلص من سلطته وعنفوانه لينتهي صاحب االسخرية العربية نهاية دهبية في حفرة مع مسدس دهبي وبندقبة

شاهدها الجميع ببرود كامل لانها مشاهد لدكتاتور ميت ارتكب مجازر عديدة في حق شعب اعزل لم ينله من سياساته

الجنونية الا الفقر والتخلف والعبودية المطلقة لدساتير القدافي وكتابه الاخضرالدي لايرقى كونه كتاب يابس لاييتضمن جديد انما مسلمات بديهية

لما اختاروا لانفسهم تلك النهايات الماساوية كان من الاجدى التخلي عن الحكم حقنا للدماء واستجابة لارادة شعب حر 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق