]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لن أكون المحامي ولا المغرق:par manal bouchtati

بواسطة: Mànàl Bakali  |  بتاريخ: 2013-09-18 ، الوقت: 01:35:56
  • تقييم المقالة:

 

تعلم بأن تقول الحقيقة دون أن ترتدي بدلة المحامات

 

 

لاتحشر نفسك في أمور قد تنقلب عليك
فماداموا كلهم أعزاء لاتخاصم أحد من أجل أحد
وإن ظلم ذلك الشخص أرشده دون أن  تعاتبه بأخطائه
لاتتق في المشتكي واعلم دموعه ستجف من عيونه
كما تحبس الأمطار زخاتها وقت الجفاف
وغضبه سيذوب كما تدوب جبال الثلوج
وأعصابه ستغيب كما تغيب الشمس من السماء
وقراره سينقلب كما تنقلب الفصول ببعضها البعض

 

وتأكد أن المشتكي منه سينسى عتاب المجروح ولن ينسى عتابك عليه

 

 

وتوقع ماقد يقال عليك من اشاعات وستبقى أنت الحسود الفضولي
قد تعود المياه إلى مجاريها وتبقى أنت التائه
اعلم من دافعت عليه بعدالة سينساك ليعود للآخر
لاتتغابى لتصدق أنك السعادة لذلك المجروح
واقرأ هذه القاعدة لتطابقها عن معادلة الواقع
من يلجأ لك وقت الضيم

 

لايعزك بل هومعتاد عليك
لأنك تسكر الهموم من عيونه وثتلج الجمر من قلبه
بل لأنك تسمع إليه  بصدق وتصدق كل مايقوله
وتلعب من أجله دور الطبيب النفسي
وتمشي معه خطوة خطوة ومن بين المعارضين
أنت الوحيد الذي تسمع إليه بانصات لأنك تعزه

 

ولاتنسى أنه مجروح ولايعي مايقوله
لاتترك الأمور على ذهول وغفلة
ولاتصدق اهتماماته

 

وإنما الغضب يسيطر على قلبك ويلقي بك بأن ثتور عن صديقك الخاطئ

 

لتدافع  عليه

 

بالفعل هو مظلوم بل تأكد لو كنت مكانه لن يفعل مافعلت
إننا في زمان لايرغب فيه الـشخص بأن يسمع كلمة الحق
لاتلبس ثوب المحامات عن أحد ولاتصرخ في وجه الكل وإلا سيكرهك الجميع
جميل أن تقول الحق وقبيح بأن تثور من أجل الكل عن شخص
رائع بأن تقنع أن مافعله الآخر ظلم ومؤسف بأن تخاصمه وكأنه ظلمك
سيأتي يوما تندم عليه وتعيد فيه حساباتك لتجد من خاصمته لاعلاقة له بموضوعك.
سيتصالح الطرفان وقد يجاملان بعضهما البعض وقد يخفيان العداوة
وقد يتوهم الكل من الطرفين المحبة وستطرد أنت من جماعتهم
وتسأل نفسك لما تفعل كل هذا؟؟؟
فلاتجيد جوابا سوى أنه غالي على قلبك
ولاتستطيع بأن  تبتسم لمن أضرم قلبه نارا
وأهان كرامته تحقيرا وألحق الضر بحياته عذابا

 

وبعد الصلح تجد نفسك وحيدا منسيا

 

وتندم عنذما تخسر ذلك الشخص بسببه
قد لايكون غالي مثله وإنما هذا لايعني أنه عدوك
والمؤسف أن لك معه أيضا ذكريات حلوة
وتتحسر عنذما تجد الناس قالت كلمة الحق دون أن تدافع
وتبقى أنت المطرود الذي تصرفت باخلاص من أجل شخص لايستحق
أجل لقد تعلمت  درسا لن أنساه طوال حياتي
سأبقى في صف الحق وسأقوله دائما وهذا لا يعني أني سأدافع عن أحد
لن أكون المغرق ولن أكون الشاهد وإنما سأكون القاضي في حالة سؤالي
فحينها لاأستطيع بأن أحكم بالزور
ولاتجعل شخص مثل نفسك إلا إذا كانا والديك لأنهما لن ينسيا مافعلته من أجلهما

 

بقلم:منال بوشتاتي

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق