]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

هذا ليس زمني

بواسطة: Tariq Baban  |  بتاريخ: 2013-09-17 ، الوقت: 20:47:10
  • تقييم المقالة:


 

تكثرألتراهات في زمني يسمون الرذائل عصرنة مواضيــع  
يا غباء نشأتي وسذاجة فكري متى أنجو من ذي زمن مريعِ

أتأسى لما مضى كان علقم مذاق لســت مرتعبا من ألآتــــي
آتٍ وذاكرتي حرمان لاأمل في ألباقي يكون فصل زاهرربيعِ

أتجاوزألخوف أقول أهنئ لازال وعد الأجل عــنك بعيـــــد
بين أمل أترجاه ويأس يحيلني حنظل بيــداء أو كضريــــعِ

متضادان متفقان علي عــــدم والاخر بالحرمان يفيضنـــي
لا نــورأهتدي به واليأس ديــجور متيقن عني لا يضيـــــع

أجرني يارب من لمامة تستدرجنـــي لمعصيتـك ناكصـــــا
مطأطئ جبين في حضـــرتك لا أحد يترجى حاله ألفضيـعِ

مستهجن فكر وأن كنت لأيهم ناصح يحال حال ودي أنيـن
أعذوبة ماء للدون هم وأنا لأحوال ألأرذل بارد كالصقيــعِِ

ربي لاأرتجي منك ألا دوام هدايتي سبيلك ألقيوم أستزادتي
أجنبني وسوسة تروم بلبي نكصا وأنا حي اكون كالصريع

لازمتنـي أبؤس ألاحــوال وما فارقتنــي ولم تنثني هممــي
آزرني ربي ولا تجعــل مني نكرة أُشبــه بالجبل الصديــع


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق