]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الزواج والجنس الجزء 29 والأخير

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-09-17 ، الوقت: 09:26:29
  • تقييم المقالة:

 

 

281- هناك علاقة كبيرة بين خمول المرأة أو نشاطها قبل الزواج وحيويتها الجنسية بعد الزواج,إذ أن الحياة الجالسة الثابتة قد تُسبب البرود عند المرأة وعلى الضد فإن المرأة النشيطة يمكن أن تكون قوية جنسيا.

 

 

 

282- استمتاع الرجل بتقبيل زوجته لذكره (مع مراعاة الصحة والنظافة)لا يرتبط بأسباب نفسية مرضية ولا يُعد انحرافا بشرطين: الأول: أن يكون ذلك بين الحين والآخر وبلا مبالغة وبعيدا عن الإكراه. الثاني: أن لا يقذف الرجل في فم زوجته,لا خوفا من الضرر لأن المني مُعقم من الناحية الطبية والصحية,ولكن حتى لا ينقلب الاستمتاع بهذا الشكل إلى بديل عن الجماع الطبيعي ويصبح الرجل شاذا عندئذ.

 

 

 

283- إن مجرد نزول قطرات من الدم من الحامل ليس دليلا على حدوث إجهاض,ولا داعي للقلق عندئذ.أما إذا كان الدم غزيرا فالمطلوب من المرأة عندئذ استشارة طبيب لأن إمكانية وقوع إجهاض في تلك الحالة تصبح قائمة وواردة.

 

 

 

284- تنصح المرأة بالابتعاد عن الجماع في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل-على رأي بعض الأطباء-إذا سبق لها حدوث إجهاض. وبصفة عامة ينصح الأطباء –بلا خلاف بينهم-الرجل أن لا يجامع زوجته أثناء الحمل عند تعرض الزوجة لبعض المتاعب مثل حدوث نزيف أو ألم مهبلي أو تسرب للمياه خارج المهبل.

 

 

 

285- لا يُقبل أبدا من الرجل أن يمارس الجنس مع زوجته أمام ولد من أولاده لا من الناحية النفسية ولا ذوقا ولا شرعا وذلك بعد أن يتجاوز الطفل العامين.والطفل عندما يرى منظرا كهذا قد يفهم بأن أباه يستعمل العنف مع أمه.يبدو للطفل وكأن أباه يعتدي اعتداءً عاديًا على أمه:كأنه يضربها أو يخنقها أو يفعل معها أي شيء من هذا القبيل,ومع ذلك يمكن جدا أن يكون لهذا المنظر انعكاسات نفسية سيئة في مستقبل الطفل خاصة إذا رأى ما رأى بعد ال 4 سنوات من عمره.وإلى جانب هذا يوصي علماء النفس بأن يسمح للأطفال برؤية المشاعر العادية بين الأبوين كالقبلة العادية على الوجه أو على الجبهة وكلمات الحب والود العادية وتلامس الأيدي,ويؤكدون على أنه ليس في ذلك أي انعكاس سيئ على نفسية الطفل حاضرا ومستقبلا,بل الانعكاسات الحسنة هي المنتظرة.أما الجماع ومقدماته فلا يجوز أبدا أن يُرى من طرف صغير أو كبير,ولا من طرف محرم أو أجنبي,ولا من طرف امرأة أو رجل حتى ولو تم ذلك أمام زوجة ثانية. انتهى بحمد الله تعالى .

 

والله وحده أعلم بالصواب .

 

إن أصبت فمن الله وحده فالحمد لله , وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان فأستغفر الله على ذلك .

 

عبد الحميد رميته , الجزائر .
الزواج والجنس ( 285 مسألة )

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق