]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عن الجن المعتدي الكاذب

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-09-16 ، الوقت: 11:39:57
  • تقييم المقالة:

بسم الله  

عن الجن المعتدي الكاذب

  عبد الحميد رميته , الجزائر


الجن المعتدي على الإنسي , الأصل فيه أنه كاذب ولا يصدقه إلا ساذج .

من أمثلة ذلك الكثيرة جدا الوقت الذي يضيعه الراقي مع المصاب بجن , يضيعه وهو يدعو الجن للدخول في الإسلام ( على اعتبار أنه كافر ) , ثم يزعم الجن بأنه أسلم ثم بعد ساعات أو أيام أو ... يتبين بأن الجني كذب على الراقي لأنه لم يسلم , أو كذب على الراقي لأنه مسلم أصلا ولكنه مسلم ظالم وكاذب ومعتدي وعاصي .

ومن أمثلة كذب الجني المعتدي على الإنسي أنه في الكثير من الأحيان يدعي للراقي وللمريض وأهله أنه خرج من جسد المريض وهو في حقيقة الأمر لم يخرج ...وعدم خروجه يتأكد منه الجميع بعد ذلك سواء أثناء الرقية الشرعية أو بعدها بوقت قليل أو كثير .

ومما أذكره هنا : قصة أهل امرأة مصابة بجن اتصلوا بي ( منذ سنوات طويلة ) وقالوا لي بأن الجن الذي يؤذي ابنتهم قال بأن الشيخ رميته إذا لم يأت قبل الساعة الرابعة عصرا فإنه سيقتل الفتاة خنقا .

وهنا سائل سألني فقال " هل يستطيع الجن بالفعل تنفيذ تهديدهم بالقتل , ولماذا هذا الجني يطلبك بالإسم لكي تأتي لترقي الفتاة وهو يعلم بأنك إن أتيت فهو يتعذب بالرقية الشرعية التي ترقي بها المريضة ؟."

وأنا هنا لست متأكدا من الجواب , ومع ذلك أقول :

1- أكاد أجزم بأنه لا يمكنهم أبدا تنفيد وعدهم بالقتل . يؤذون الشخص بمختلف أنواع الإيذاء , ولكنهم لا يقتلونه . وإلا إذا كانوا يقدرون على القتل فلماذا لا يقتلون لنا أوباما وليفني وأولمرت ونتنياهو وغيرهم ونعطيهم ما شاءوا من الجوائز التي لا نخالف بها شرعا ؟!.

عندما يقولون بأنهم يقدرون على كذا وكذا هم يكذبون ثم يكذبون . هذا رأيي وإن كنت أحترم الرأي الآخر المعاكس .

2- وأما عن طلبه لي وهو يرى بأنني سأقرأ عليه القرآن فيتعذب , ربما يكون قصده أنه يريد الخروج ثم بعد ذلك هو يغير رأيه , أو ربما يكون قصده فقط الاستهزاء والسخرية من بعض الإنس حتى ولو آذى نفسه بذلك . والله أعلم بالحقيقة .


هذا مع ملاحظة أساسية وهي أن التعامل مع الجن هو تعامل مع الغيب , والدليل على الغيب هو الوحي . ومنه فإذا لم يوجد كتاب أو سنة يجيبنا عن مثل هذه الأسئلة فتبقى أجوبتنا ( حتى ولو كان البعض منا علماء أو دعاة كبار أو رقاة عظام ) تبقى ظنية , يجوز للمسلم أن يأخذ بها ويجوز له أن لا يأخذ بها , والله وحده أعلم بالصواب .
ثم قال لي قائل " كيف يكون هذا غيبا يا أستاذ وأنت أثناءعملك بالرقية الشرعية , أنت تتحدث مع الجن وتسمع صوتهم وينادوك بإسمك وهكذا؟ ".

قلتُ له :

* أنا أتحدث معهم ومع ذلك يبقى حديثي معهم ليس كحديثي مع إنسان تراه أمامك وتلمسه وتصفه وتسمعه وتضحكه فترى ضحكته وتبكيه وترى بكاءه وهكذا ...

* وأما حديث الجن أثناء الرقية وتلبس الجن بالإنس , فيمكن أن نصدقه عن طريق قرائن الأحوال وعن طريق المشاهدات المتكررة لمئات من الأشخاص المصابين بجن والذين يتكلم الجن على لسان الواحد منهم , وكذلك عن طريق علمائنا الذين أكدوا على أن الجن يمكن أن يؤذي الإنس كما وقع أمام رسول الله في أكثر من مرة . ومنه قال بن تيمية بأن الإجماع واقع على أن الجن يؤذي الإنس حتى وإن خالف في ذلك بعضُ المعاصرين أمثال الشيخ يوسف القرضاوي والشيخ محمد الغزالي رحمه الله .

* ثم أخي الكريم : كن متأكدا بأنك مهما قرأت عن الدين والرقية الشرعية والجن والشياطين و... فستبقى عندك في النهاية أسئلة لن تجد لها أجوبة مقنعة , لأن الجن غيب وليسوا شهادة , والسنة والقرآن لم يتحدثا لنا كثيرا عن هذا العالم العجيب والغريب .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق