]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أني عشقتكِ

بواسطة: الشاعر سمير فؤاد العبسي  |  بتاريخ: 2013-09-16 ، الوقت: 11:19:07
  • تقييم المقالة:


لقد عشقتكِ
 وأعترفُ أن عشقكِ
أصبح يلاحقني
 في كلِ تفاصيلِ حياتي
وأصبحتي تنبعثينَ من كياني
 وتستولينَ على كلِ زماني
ومكاني
 فنسيتُ أن اقول لك أحبكِ
 وصرتُ أتوه في كل الطرقاتِ
 أصطدمُ بظلكِ
وأشيحُ بنظري عن عينيكِ
 وأخبىءُ وجهي في سترتي
وأندثرُ في صدركِ
 أعالجُ حروقي الملتهبةِ
 فقد صرتي قرينتي
 تؤنسينَ وحشتي
وتتسربينَ إلى داخلي
 لتقرأينَ رسائل قلبي
 وصرت كل ليلة
أتلوكِ حتى أغفو
 و أنامُ وأحلمُ بأنني
آتِ من بين  العتمة
 أبحثُ في قميصكِ
 أفك أزرارهِ
 وأمتعُ عيوني بإسرارهِ
 وأمد يدي نحو حروفك
 للالتقطها في شفافي و أعضها
وتختلجُ القلوبُ حائرةً جائعةً
 أنقضُ عليكِ بهمساتي
 فأطفىء النور وأشعل النيران
 وأقضمُ بأسناني
اجزائكِ المرتجفةِ
 وأؤلمكِ بكلماتي المتنقلةِ
 من مكانٍ إلى آخرِ
 وأعبرُ فيكِ المحيط َ
واغرقك في عميق بحري
 فتغيبينَ عن الوعي
ذائبةً بين أحضاني
 وأنتصبُ في ضلوعكِ أمزقها
وأمزجُ صيحاتي بآهاتك ِالملتهبةِ
 وتخوننا الكلماتُ
وألاعبكِ بنظراتي
أحاول إلتقاطها
من كل مكانٍ فيكِ
وتهربُ ألفاظك ِنحوي مرةً أخرى
و تحاولينَ إستردادها
وأستفيقُ على نورِ الصباحِ
 و أنا اقولُ أحبكِ

كلمات الشاعر / سمير فؤاد العبسي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق