]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الطالب يمسك يدها ويتحدث معها حديثا بريئا

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-09-16 ، الوقت: 10:40:20
  • تقييم المقالة:

ما الحكم في أن يمسك الرجلُ ( التلميذ أو الطالب أو العامل أو ... ) بيد الفتاة الأجنبية الزميلة التي تدرس أو تعمل معه وهو يتحدث معها حديثا بريئا ؟

 

ج : أما الحديث فقد تكلمنا من قبل عن حكمه في أكثر من مرة , وأما حكاية النية الحسنة فهي مرفوضة لأن نيتك قد تكون حسنة اليوم وقد تفسد غدا , وقد تكون نيتك حسنة ونية المرأة سيئة وهكذا ...والنية الحسنة نحن معاشر الرجال نعرف كذبها ( إن صارحنا أنفسنا ولم نكذب عليها ) أكثر مما تعرف ذلك النساء .

 

 وأما مسك يد الفتاة أثناء الحديث فهو مرفوض شرعا مهما زعم الرجل أو المرأة بأن النية حسنة . إنه من الصعب جدا أن نصدق في هذه المسألة بالذات بأن النية حسنة عند كل من الرجل والمرأة إلا إذا كنا أغبياء لا نفهم من هذه الحياة شيئا أو كان الرجل والمرأة مريضين ! .

 

وأما مقارنة هذه المسألة بمصافحة الرجل للمرأة الأجنبية التي قلنا عنها من قبل بأنها مسألة خلافية في الدين ( وإن كنت شخصيا لا أصافح النساء الأجنبيات منذ ما يزيد عن ال 25 سنة ) فهي مقارنة بين أمرين مختلفين تمام الاختلاف , لأن المصافحة التي هي وسيلة تحية والتي تتم في بضع ثواني شيء ومسك يد المرأة الذي لا علاقة له بالتحية وقد يستمر ساعة أو أكثر من الزمان شيء آخر مختلف تماما .

 

ثم أيها الطالب أو أيها الرجل : هل تقبل من أي رجل أجنبي أن يتجول مع أختك متى شاء أو شاءت هي , وكل منهما يمسك بيد الآخر وهما يتجولان أو جالسان مع بعضهما البعض .

 

هل تقبل هذا أيها الرجل الأناني أم لا ؟!.

 

والله أعلم بالصواب .

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق