]]>
خواطر :
ماخطرتش على بالك يوم تسأل عنى ... وعنيه مجافيها النوم يا مسهرنى...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الروح و الجسد

بواسطة: Mokhtar Sfari  |  بتاريخ: 2013-09-15 ، الوقت: 21:28:33
  • تقييم المقالة:

تبين ان روحي تحن لجسد اخر غير جسدي تسعى الى الخروج مني لتلتحق به 

لتعطيه حياة غير التي احياها فلما يغيب عن الانظار تجري وراءه لتلتقي  به

احس  وقتها اني ارغب ان اموت حتى تسعد  روحي مع الحبيب          التي ترتضيه

لكن الاشكال ان الجسم الواحد لا يستطيع ان يعيش بروحين تعيشان فيه

موت جسدي ليس الحل لاجعل حبيبتي تحيا بروحي جسدي و جسدها يجب ان يكونا  واحد  و الروحين محكوم عليهما ان ترضيان به

حبيبتي لا مفر من حكمة ما اقر الله اسمحي لروحك قبول جسدي لتعيشين مع روحي بجسدك الذي ارادت روحي ان تسكن فيه

نعيش حياتنا في توافق و تالف بقلبين يغذيها نفس فصيلة دم صاف تسعد كل الخلايا و بالحنان تتغذى به

لا تحكمين على روحي بمغادرة جسدي فقد حلفت  انها بدونك لن تبقى فيه

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق