]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مذكرات مقعد عمومي (4)

بواسطة: وداد المنتصر  |  بتاريخ: 2013-09-15 ، الوقت: 12:53:08
  • تقييم المقالة:

" ترى ما كان ليحدث لو أننا لم نلتقي ؟ وماذا بعد يمكن أن يحدث بعد أن إفترقنا ؟ " .. تتساءل وعيونها ذكرى تجوب الناحية الفارغة من المقعد .. حين إنفصلا ذات يوم ، ظنّت أنه كالدمع سيغادر يوما عيناها .. وظنّ أنها كالأيام ستمرّ من عمره .. عاشت هي وعاش هو وعاش شيء بينهما لم يكن أبدا في الحسبان ..ها هي اليوم عجوز هرمة تبحث بين الطرقات عنه وتسأل : " ترى كيف هو ؟ وكيف  صارت ملامحه حبيبي ؟ وكيف تحمل العيش عمرا بدوني ؟ " .. هي لا تعلم أن رجلا كبيرا يجلس في نفس تلك اللحظة وحيدا في مقعد ما في هذا العالم ويسأل : " ترى كيف هي ؟ وكيف صارت ملامحها حبيبتي ؟ وكيف تحملت العيش عمرا بدوني ؟ " .. أشياء ضذّ الزمن !

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق