]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

كانت دمشق سيدة الحسن

بواسطة: تاجن محمد الحاج  |  بتاريخ: 2013-09-14 ، الوقت: 14:37:24
  • تقييم المقالة:

 

كانت دمشق سيدة الحسن

و كان فيك يا وطني الطيور و الشجر

و الليلك و الياسمين و الزهر

كان الأطفال  على أرضك ملائكة للابتسام و الفرح  

و ضحكتهم كانت تطرب البحر ...

و اليوم  اغتيل فيك الحب و اعتقلوا الشمس

حفروا القبور في كل شبر  

و تغنوا بإسمك... بوجعك بدمعك المنهمر  ...

فيا بائعو الموت ارفعوا أيديكم عن سيدة الحسن .

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق