]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عش سعيدا...لأنك مؤمن:

بواسطة: Walid Dahri  |  بتاريخ: 2011-10-24 ، الوقت: 10:14:31
  • تقييم المقالة:

 

عش سعيدا.....لأنك مؤمن :

الكثير منا يعتقد أن القلق أو الحزن أو السعادة أو الفرح هي أحاسيس خارجة عن أرادة أنفسنا فنحن نستقبلها إستقبالا , و هذا خطأ كبير لأن كل تلك الأحاسيس و المشاعر تصنع بداخلنا , فإذا أردت أن تكون حزينا فستكون و إذا أردت أن تكون سعيدا فستكون ...و هكذا.

فحزن الشخص الذي فقد مالا , فذلك الحزن ليس مجبورا عليه و إنما هو الذي أراد أن يكون حزينا و لو أراد غير ذلك لكان , فلو أيقن أن النصيب من المال الذي فقده لم يفقده حقيقة و إنما قد رجع إلى مالكه الأصلى سبحانه ما شعر بالحزن إطلاقا.

و المرأة التي فقدت إبنها فلو لم تعلم بفقدانه ماحزنت و لكنها هي التي قررت أن تحزن عليه و لو علمت أنها لم تفقده حقيقة و إنما رجع الى خالقه سبحانه الذي وهبها إياه من قبل و هو القادر على أن يهبها أحسن منه ما حزنت , و لو حزنت فلن يكون أكثر من إشتياقها لإبنها الذي سرعا ما ينتصر عليه الرضى بقضاء الله و قدره.

فقرر أن تكون سعيدا , فستكون فما خلقت السعادة الا لك أخي المؤمن.

المؤمن في معية الله , فأسعد لتلك المعية .

المؤمن يحبه الله فأسعد لتك المحبة .

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق