]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ارض الفيروز

بواسطة: رضوى علي  |  بتاريخ: 2013-09-13 ، الوقت: 02:20:01
  • تقييم المقالة:

 

ارض الفيروز

 

 

 

سيناء  " ارض الفيروز " هي اكثر ارض مصرية ارتوت بدماء المصريين , فهي بقعة غالية علي كل المصريين .

ان مشكلة سيناء ليست وليدة هذه الايام  .. فالاهمال الطويل لشبه جزيرة سيناء  والذي بدأنا نلتفت اليه مؤخرا ( بعد ما خربت مالطا ) هو السبب في اراقة الدماء المصرية في سيناء .  فمعضلة الامن في سيناء اقدم من حكم الاخوان فهي تعود الي عهد المعزول حسني مبارك حيث اصبحت سيناء علي مدار 30 عام  مأوى للجماعات الجهادية والتكفيرية  المتطرفة و ميناء لتهريب المخدرات والاسلحة  . فمنذ عودة سيناء إلى مصر في عام 1982، قام نظام مبارك بعزلها سياسياً واقتصادياً واجتماعياً  , والنظر اليها بعشوائية  دون وجود خطة واضحة لتنميتها  فتحولت سيناء  الي منطقة  قبلية بلا سيادة للقانون ,مغضوب عليها امنيا من قبل السلطة التي تعاملت مع هذه القبلية علي انها تهديد لسلطة الدولة وبالطبع حاولت تفتيت واضعاف هذه الروابط القبلية  مما دفع البعض من بدو سيناء الي احتراف العمل الاجرامي .

 

الاهمال الاجتماعي والاقتصادي لبدو سيناء في عهد مبارك

 

ادي هذا الاهمال المتفاقم من السلطة لوسط سيناء الي انفصال بدو سيناء عن الدولة المصرية فبدؤا يعتمدون علي زراعة الكفاف ( وهي زراعة بدائية تعتمد علي الاكتفاء الذاتي بزراعة الاطعمة التي تكفي للحياة ).

وانتشرت البطالة بينهم بشكل كبير بسبب عدم الاهتمام الحكومي بهم فلتعليم السيئ في مناطق الوسط، وعدم وجود مدارس أدي إلي عدم وجود خريجين مؤهلين للعمل، وبالتالي تنتشر البطالة بين 90% من بين بدو هذه المناطق وقامت الحكومة بتوفير فرص العمل المتندية ذات الرواتب الضعيفة وعدم السماح  لكثير منهم بالتعيين بل إنه غير مسموح لهم بالعمل نهائيا في وظائف مثل الشرطة والقوات المسلحة.

فقاموا بالبحث عن سبل اخري لكسب المال .. فانخرط البعض في زراعة المخدرات كالأفيون , والبعض في  العمل بالهجرة غير شرعية للمصريين والافارقة  الي اسرائيل .

 حتي ظهر "اقتصاد الانفاق  "

 

بداية الأنفاق بدأت منذ الانتفاضة الفلسطينية الثانية على أيدي حركة فتح التي استخدمتها كقناة لمرور الأسلحة والذخائر والمؤن إلى غزة، وبعد أن سيطرت حماس على القطاع في عام 2007 سيطرت الحركة على الأنفاق ، وبدأت عملية توسيع لشبكة الأنفاق تمر بها مختلف أنواع البضائع, مع ظهور فتاوي بتحريم الحدود بين الدول الاسلامية مما اضاف المشروعية علي تجارة الانفاق .  ومع الاهمال الحكومي المعتاد لسيناء اصبحت هذه الانفاق ميناء لكل ماهو مهرب من اسلحة ,مخدرات , بضائع وسلع مصرية مدعمة يمنع تصديرها مثل المنتجات البترولية أو سلع غذائية أخرى . فخلقت هذه الانفاق مصالح تجارية كبيرة بين البدو في سيناء و غزة  ومن ثم بدأ اقتصاد سيناء يعتمد علي التجارة غير الشرعية مع غزة .

النفوذ الحمساوي في سيناء

 نظرا لاعتماد اهالي سيناء علي التجارة غير الشرعية مع غزة والتي اصبحت في عام 2009 المصدر الرئيسي للدخل لبدو سيناء وتصاعد التراخي الامني في سيناء في عهد مبارك وارتباطه باسرائيل  في قرار فتح المعابر واغلقها تجنبا للمشاكل وتصاعد القوة العسكرية لحركة حماس  دفع ذلك قاده حماس الي توطيد علاقتهم مع بدو سيناء مما ادي الي تسلل العديد من سكان غزة الي مصر عام 2008 .

وبعد الاطاحة بمبارك وتولي رئيس الاخوان المسلمين  محمد مرسي مقاليد الحكم في مصر  زاد نفوذ حركة حماس في سيناء  نظرا لايجاد حماس مصالح مشتركة مع الاخوان فقبل تولي الاخوان الحكم كانوا يعارضون المجلس العسكري في الحفاظ علي العلاقات مع اسرائيل ورغبتهم في ادخال تعديلات علي اتفاقية كامب ديفيد والحديث عن سيناريو اقامة وطن بديل للفلسطنيين في سيناء .

وماذا بعد ؟

ان ما يحدث في سيناء ما هو الا نتاج اهمالنا جميعا علي مر 30 عاماً . فجذور الارهاب المنتشرة والمتشعبة في اراضي سيناء لن تختفي في يوم وليلة , فهدم الانفاق بمقتضاه يقضي علي المورد الاقتصادي الاول لبدو سيناء فهل من بديل ملموس علي ارض الواقع؟ فنحن بحاجة بحق الي مشروع تنموي سريع  يشمل جميع القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والامنية المهلهلة في  ارض الفيروز ومصالحة جادة وشاملة لبدو سيناء اللذين عانوا من الظلم والتجاهل لسنوات عدة  وادماجهم بشكل سريع وعادل مع المجتمع المصري ومعاملتهم كمواطنون بحق حتي لا تقع سيناء فريسة للارهاب . فسيناء هي المشكلة .. وهي ايضاً الحل

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق