]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العودة إلى المدرسة

بواسطة: البشير بوكثير  |  بتاريخ: 2013-09-12 ، الوقت: 21:15:17
  • تقييم المقالة:

* العودة إلى المدرسة

أحسن موضوع إنشائي مع إطلالة موسم دراسي جديد لتلميذي النّجيب ( أنس مولى)، قسم السنة الخامسة ابتدائي ، والذي سبَق له وأنْ فاز بجائزة أحسن قصّة بمناسبة اليوم العالمي للطفولة في شهر جوان الماضي. تحيّة عرفان ، وقُبلة حبّ على جبين أطفال اليوم رجال الغد .
بقلم التلميذ : أنس مولى (11 سنة)

هاقد انتهت العطلة الصيفية ، وجاءت الدراسة بحيويتها ونشاطها .

إنّ المدرسة هي أمّنا الثانية ،وهي حبّي وفؤادي، أفديها بروحي.  

في يوم الدراسة استيقظت وغسلت وجهي، تأبطت محفظتي وذهبت متوجها إلى مدرسة العلم والنور.

عندما دخلنا إلى المدرسة استقبلنا المدير والمعلمون بالحلويات ، دخلنا الفناء ثم وقفنا في صفوف لتحية العلم وبعد ذلك دخلنا القسم فاستقبلنا معلمنا البشوش بابتسامته المعهودة وبنظاراته الجميلة، أعطانا قائمة الأدوات المدرسية. وفي المساء ذهبت إلى المكتبة واشتريت الأدوات المدرسية التي كلّفنا بها معلمنا .  

رجعت إلى البيت وقلت لأمي: هذا العام سيكون لي، فقالت لي : إن شاء الله. العلم ياولدي كالشمس الساطعة .

   الأربعاء 11 سبتمبر 2013م  


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق