]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الاعجاز اللغوي والبلاغي في القران الكريم عنوان محاضرة الدكتور حربي الشبلي

بواسطة: أيام الحميري  |  بتاريخ: 2013-09-12 ، الوقت: 19:01:06
  • تقييم المقالة:

الاعجاز اللغوي والبلاغي في القران الكريم عنوان محاضرة الدكتور حربي الشبلي

 

كربلاء المقدسة / المركز الاعلامي

 

القى الدكتور حربي الشبلي ، اليوم الخميس ، في الباحة الخارجية لبراني المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة ، محاضرة علمية بعنوان ( الاعجاز اللغوي والبلاغي في القران الكريم ) وتألفت المحاضرة من مقدمة

وتمهيد ومحورين وخاتمة ، تناول في التمهيد التعريف بالاعجاز ، وهل كان الاعجاز بالصرفة او بالنظم والتاليف ، ثم بيان اين يكمن الاعجاز القراني ، وتم تعداد وجوه الاعجاز القراني والتي هي ( الغيبي ، التشريعي ، اللغوي

والبلاغي ، الصوتي ، العددي ، الاجتماعي ، العلمي ) .

وكان المحور الاول خاصاً ببيان الاعجاز اللفظي وبين فيه الدكتور الشبلي ان اللفظة القرانية مُعجزة في سياقها ولا يمكن استبدالها بما يساويها من الفاظ العربية كلها ، واستشهد الدكتور الشبلي لذلك بالالفاظ :

(أكله الذئب ) من الاية 17 من سورة يوسف حيث قال تعالى "قالُوا يا أَبانا إِنَّا ذَهَبْنا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنا يُوسُفَ عِنْدَ مَتاعِنا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَما أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنا وَلَوْ كُنَّا صادِقِينَ " ، ولفظة ( ضيزى ) من الاية 22 من سورة النجم قال تعالى " تِلْكَ إِذًا قِسْمَةٌ ضِيزَى " ، ولفظة ( منكم ) من الاية 55 من سورة النور قالت تعالى " (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ ... " ، ولفظة ( وصينا ) من الاية 14 من سورة لقمان قال تعالى " وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَىٰ وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ ".

وتم بيان الوجوه الاعجازية لهذه الالفاظ في الايات التي وردت فيها .

اما المحور الثاني فقد تناول فيه الدكتور بيان روائع الاعجاز البلاغي واللغوي في الاية ( 73 ) من سورة الحج قال تعالى " يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ ۚ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ ۖ

وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ۚ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ " ، فكان دراسة تطبيقية لبيان الاعجاز القراني البلاغي ثم ربط ذلك بنظرة علمية تخص موضوع الاية وبما يخدم الناحية البلاغية بشكل مباشر ، فتناولت هذه النظرة العلمية الاعجاز في الخلق والاعجاز في الاداء الوظيفي ، وتم اختيار ثلاثةالفاظ للدراسة هي ( ذباب ) والفعلين ( يسلب ، و يستنقذ ) .

وفي ختام المحاضرة اوجز الشبلي اهم النتائج التي توصلت اليها الدراسة .

 

http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?p=1048477275#post1048477275

 

 


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق