]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأدب الفاشل

بواسطة: Akid Bendahou  |  بتاريخ: 2013-09-12 ، الوقت: 16:55:35
  • تقييم المقالة:

الأدب الفاشل

لم نك نتوقع يوما يصل أدبنا الى ما وصل اليه اليوم ,في عز أوج الأزمة الشاملة ,الثقافية والسياسية والإجتماعية.

منذ عشرية غير بعيدة وصل ادبنا الى الأدب الإستعجالي , وكنا نعتبرها أزمة عابرة ,حتى داهمنا على حين غرة وغفلة التجوال الأدبي ,اين انتقل الأديب من جنس أدبي الى جنس أدبي اخر بلا هدف.لم نصدق العاصفة تمر حتى تفاجأنا اليوم با لأدب الفاشل ,حين فشل الأدب ان يكون ناطقا للعديد من الفقراء والبائسين والمنكودين والمعوزين ,وصار كل من له صديق او رفيق او اطار لوزارة الثقافة ,وخاصة مديري قصور القافة ودور الثقافة ومستغلي صناديق ابداع أدباء الشباب ,ينشر رواية او أي مجموعة اوراق منسوخة سميت ظلما وبهتانا أدبا.لم نصل الى الأدب الفاشل ,وانما وصلنا الى الأدب المريض عن طريق ما أصطلح عليه كتابة رواية.

اذا لم تسارع الوزارة الوصية اولا لتوقيف الحد من انتشار هذا المرض ,مرض طبع رواية على حساب العديد من الأدباء المثقفين الخلاقين ,ولم يجرؤ على اختراق كرامة الرواية او هبة الأدب.اما اليوم,حتى الذي لم يكتب يوما قصة او مقالة ,صار يطمح لنشر خلبطته وشخبطته على اعتبارها فن رواية ,بمساعدة اولئك الذين افرزتهم لنا  مأساة العشرية السوداء كأمناء ومدراء على حقول الثقافة والأدب ,فما بقي الا نقرأعلى الأدب الجزائري السلام ,وكمؤشر وكفأل مشين عن دخول الرواية عصرها الخشبي,عصر تضخم الغدة الدرقية ,واصفرار الجسد بمرض اصفرار البدن.ثم لانصدق رواية جزائرية تأتي من الجنوب  ,بعيدة عن شواطئ البحار ,ولانترقب رواية قائمة على الإبداع والخلق والموهبة ,من الجامعة ومن البحث العلمي .أخيرا/ لانصدق النزيف هذا

الحاصل في اجناسنا الأدبية وخاصة الرواية,واذا استمر الحال الى ما هو عليه سنصل حتما الى ان العقدة التاريخية القائلة / الفن ولد في مصر وترعرع بالمغرب وعاش بالمغرب ومات بالجزائر أكثر صدقا مما هو عليه اليوم ,ونحن سكوت وهوى طفيلي الأدب يتكلم!


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق