]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لا تتغير احكام الشرع بتغير الزمان والمكان

بواسطة: احمد اللبو  |  بتاريخ: 2011-10-23 ، الوقت: 21:20:15
  • تقييم المقالة:

                                                بسم الله الرحمن الرحيم

                                   لا تتغير احكام الشرع بتغير الزمان والمكان

يسيطر على اذهان اغلبية المسلمين اليوم اعتقاد مؤداه ان الاسلام مرن , وانه يساير الاوضاع الافتصاديه والسياسيه والاجتماعيه  في كل زمان ومكان , وهو يتطور لينطبق في احكامه على مقتضيات الاوضاع العصريه , ومتطلبات ما الفه الناس واعتادوه في ايامنا هذه .

وهم يدعون في سند دعواهم هذه بقاعده يصفونها بانها شرعيه والتي تقول لا ينكر تغير الاحكام الشرعيه بتغير الزمان والمكان , وعلى اساس ذلك تجدهم يسايرون الواقع في سلوكهم ويتكيفون بتصرفاتهم حسب ما يقتضيه ,فهم يبررون وجود البنوك الربويه والشركات المساهمه والتعامل معها , بان ذلك مصلحه واقعيه  ولا بد من لي الاسلام ليقبلها فهو مرن كما يفترون , وتبرج النساء واختلاطهن بالغير لغير حاجه يقرها الشرع , والسهر مع الغرباء في الحفلات لا بد للسماح به والرضي به لانه من متطلبات العصر . وكيف يخالف الاسلام العصر وقد فهموا من بعض العلماء ان الاسلام يتغير بتغير الزمان والمكان .

وكذلك تعدد الزوجات انتهى حكمه لان الزمن لم يعد يستسيغ ذلك , وقطع يد السارق ورجم الزاني او جلده لا يجوز البحث بها لانها لا تناسب الذوق العام ....وهكذا تسير القاعده وامثلتها لتركز تماما في اذهان المسلمين في حين انها تخالف الاسلام مخالفه كليه , بل تنسف اصوله وفروعه , وتقضي على تشريعه وتطميس معالمه .

وهي انما نشات في اواخر القرن التاسع عشر ايام شدة الانحطاط الفكري ثم غذاها الاستعمار حتى طغت بهذا الشكل العنيف .

ان أي حكم يصدر من القران او ألسنه ثابت الى يوم الدين لا يستطيع ان يغيره مستنبط او مجتهد ,فالعلماء المجتهدين المغبرين كانوا يغيروا فتواهم لما يتغير الواقع الذي يعرض عليهم , فالواقع هو الذي يتغير بتغير الزمان والمكان , وان الله سبحانه وتعالى تكفل باكمال واتمام هذا الدين ولم يغفل عن مستجدات العصور سواءا كانت صغيره ام كبيره وهو اعلم بالزمان والمكان من البشر الذي يجهل يومه وغده , ولذلك يجب الحفاظ على اصول هذا الدين من التغيير فان الزمان والمكان ليس قران ولا سنه وصلى الله على محمد وعلى اله وصحبه وسلم . 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق