]]>
خواطر :
خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . 

سقوط الطاغية

بواسطة: القادم  |  بتاريخ: 2011-10-23 ، الوقت: 20:25:04
  • تقييم المقالة:
سقوط الطاغية

يظن الطاغية انه مخلد بمعنى انه سيظل يحكم حتى يموت دون أن يعاقبه احد

ولكن التاريخ دائما يعاكس هذا المفهوم على الرغم من الممارسات التي أحدثها الطاغية في كل المجالات التي تمده با القوة والاستمرارية إلا أن النهاية تكون عكس ما يتصور فأن المال الذي جمعة بغير حق والجيوش التي جيشها من اجل حمايته والعلاقات التي أقامها مع الدول الأخرى التي قد يلجأ إليها في وقت من الأوقات كل هذا يتحول ضده عند ما ينقلب عليه شعبه ويثور عليه ولا يجد من حوله إلا الوهم ولكن الطاغية لا يتعظ بغيرة من الطغاة الذين سبقوه فسنين الحكم التي قضاها إلى جانب الجاه والمال والشهرة والعلاقات الواسعة مع الداخل والخارج قد أعمته من مجرد التفكير بأن الظلم الذي يمارسه ضد شعبه سوف ينقلب عليه في يوم من الأيام ولن يكون ظلم عندها بل سيكون هو الحق ولن يجد عندها إلا موته أي كان هذا الموت با النفي أو السجن أو مدرج بدمائه .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق