]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

العربده والبلطجه الأمريكيه

بواسطة: د. الشريف محمد خليل الشريف  |  بتاريخ: 2013-09-11 ، الوقت: 22:41:47
  • تقييم المقالة:

 

 

العربدة والبلطجة الأمريكيه

بقلم: الدكتور الشريف محمد خليل الشريف

ان مايحدث على الأرض السورية من نزف للدم العربي والمسلم وما سيحدث من تداعيات مترتبة عليه سواء وقعت كارثة الحرب عليها او لم تقع فلن تكون هي الأخيرة فيما أسموه بالربيع العربي وهو ان صح التعبير خريفاً عربياً بكل ما فيه من تساقط أنظمة وحكومات لتبدأ بعدها تساقط الأرواح البشرية ومعالم البلاد كما حدث من تدمير في العراق وليبيا ومن تقسيم في العراق والسودان وزرع الفتنة كما في تونس واليمن وإيقاد نيران الطائفية كما في لبنان والبحرين وأخيراً مايحدث في مصر الكنانة لتجتمع كل هذه الكوارث على أرضها كما هو مخطط له ، إلا ان سوريا كان  لها الأولوية في تنفيذ المخطط الأستعماري الصهيوني لسبب واحد وهو ان سوريا هي الحاضن للمقاومة الفلسطينية وهي مركز محور الممانعة يضاف الى ذلك التقارب المعلن بينها وبين ايران شرقاً ونينها وبين حزب الله غرباً أما مصر فما زالت على عهدها بتنفيذ بنود كامب ديفيد والحارس الحقيقي لحدود الكيان الأسرائيلي

ما كان يحدث كل هذا إلا بسبب الأكاذيب والتحريض الصهيوني والعربدة والبلطجة التي تقوم بها امريكا وبعض الدول العربية التي فقد حكامها عروبتهم بترويج هذه الأكاذيب ونشرها ، ومما  لايختلف عليه اثنان ان لأمريكا مصالح كثيرة فيما يحدث أهمها الحفاظ على أمن الكيان الأسرائيلي والذي يعتبر لآمريكا من أهم منظومتها وسياستها ومن أجلها تم رسم خريطة سايكس بيكو جديده لتقسيم الدول العربية الى دويلات وكيانات يسهل السيطرة عليها ليكون الكيان الأسرائيلي هو القوة العطمى في المنطقه والمسيطر على خيراتها ، ومن جهة أخرى حلب أموال الدول العربية وخاصة من دول البترول إما بدفع قيمة فواتير التضليل والحروب من اموال شعوبها وعلى حساب مصالحهم بعد اقناعهم بالمشاركة في هذه الحروب التي يتم تصويرها لهم والتخطيط معهم على انها من أجل الحفاظ على أمنهم وأمن بلادهم كما حدث في العراق وليبيا ،  أو ببيعها الفائض مما لديها من اسلحة ومعدات عسكرية ومما تنتج مصانعها من اسلحة منزوعة التحديث والتقنية منها ومع كادرها العسكري والفني المتحكم في عملها خوفاً من البعبع الأيراني القادم وليس من العدو الصهيوني المحتل لفلسطين والأقصى المبارك ، وهذا هو السبب في صفقات الأسلحة والطائرات الحربية ويمليارات الدولارات مع السعودية ودول الخليج العربي ، ولكن ماهي مصلحة هذه الدول من كل هذا ؟ الجواب بكل بساطة خوفها من وصول إمتداد الأنتفاضة العربية ووصول شعار الشعب يريد اسقاط النظام الى أراضيها وخوفاً على انظمتها من السقوط  .

       Email;shareefshareef433@yahoo.com


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق