]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الغاية الحقيقية

بواسطة: عبد الحميد رميته  |  بتاريخ: 2013-09-11 ، الوقت: 09:32:03
  • تقييم المقالة:

الغاية الحقيقية :

هي التي ليس لها بعد وليس بعدها شيء , ألا وهي الجنة .

فمن كان عاملا فليعمل لها أولا وقبل كل شيء .

والغريب أنه ما من شهوة من شهوات الدنيا وما من لذة من لذات الدنيا إلا وهي ناقصة و مشوبة بما لا يسر ولا يُفرِحُ , وكأن الله جعلها كذلك من أجل أن يتعلق الإنسان المؤمن بالشهوات التامة واللذات الخالصة التي لا تكون إلا في الجنة , نسأل الله أن نكون من أهلها .

ولا ننسى أبدا أن الطاعة ( كل طاعة ) متعبة , ولكن تعبها يزول ويبقى ثوابها , وأن المعصية

( كل معصية ) لذيذة ولكن لذتها تزول وتبقى عقوبتها .

نسأل الله أن يجعلنا من أهل الخير وأن يختم لنا جميعا بالخير ,آمين .


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق